بعد عامين من نشر موقع “اوبن سودان” صورته: إسرائيل تكشف عن شخصية مهندس التطبيع “ماعوز”

موقع اوبن سودان – الخرطوم

أكدت الحكومة الإسرائيلية هذا الأسبوع ما نشره موقع “اوبن سودان” قبل عامين حول الشخصية الحقيقة لرجل المخابرات الملقب ب”ماعوز” وهو من عرف بمهندس اتفاقات التطبيع الإسرائيلية الأخيرة مع عدة دول عربية من بينها السودان.

وقبل ذلك كانت إسرائيل تحظر نشر صورة “ماعوز” ولم تظهر للعلن قط، إلا حين نشرها موقع “اوبن سودان” خلال زيارة “ماعوز” للسودان. وتطابقت ملامح شخصية ماعوز في الصورة الحديثة التي نشرتها إسرائيل مع الصورة التي نشرها الموقع قبل عامين في هذا الرابط

وكشف وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين، مساء يوم الأحد عن هوية الرجل الغامض “ماعوز” الذي يلقب أيضا برجل الظل، وقال إن اسمه الحقيقي رونين ليفي، وقال كوهين  إنه قرر تعيينه مديرا عاما للخارجية الإسرائيلية.

وكان موقع اوبن سودان قد كشف بصورة حصرية عن شخصية “ماعوز” خلال زيارته للسودان التي حدثت في نوفمبر 2020، ونشر الموقع صورته، التي تناقلتها عنه مواقع إعلامية عالمية وأخرى إسرائيلية، وكانت المرة الأولى التي يتم نشر صورة “ماعوز” فيها للعلن.

ويظهر ماعوز في الصورة التي نشرها موقع “اوبن سودان” بصحبة وزير الدفاع السوداني ياسين إبراهيم، ووزير الخارجية الإسرائيلي الحالي إيلي كوهين، في الخرطوم.

رونين ليفي “ماعوز” مع إيلي كوهين وياسين إبراهيم في صورة حصرية لموقع اوبن سودان

 

وحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن ليفي خدم لثلاثين عامًا في المناصب الميدانية والعمليات والاستخبارات في جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك”، ويتقن اللغة العربية، وكان قد زار العديد من الدول العربية، ويقف خلف المفاوضات السرية التي قادت لعمليات التطبيع الأخيرة.

ويتوقع أن يكون تنشيط ملف التطبيع مع السودان من بين أولويات ليفي وكوهين، وهما كانا على رأس الوفد الذي زار السودان، والتقى مسؤولين سودانيين، ويتردد أن ليفي نفسه قد زار السودان لأكثر من مرة

في كتابه الجديد: نتنياهو يكشف تفاصيل جديدة حول اجتماعه مع البرهان | ترجمة

 

 

 

 

Don`t copy text!