فيسبوك تعلن حذف صفحات “داعمة لحمدوك” ومرتبطة بروسيا

الخرطوم : “اوبن سودان”

أعلنت شركة فيسبوك المالكة لمواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة فيسبوك وانستغرام أنها أزالت حسابات وصفحات سودانية مرتبطة بروسيا وتنشر منشورات بعضها يدعم رئيس الوزراء الانتقالي عبد الله حمدوك.

واطلع محررو “اوبن سودان” على تقرير فيسبوك لشهر مايو عن “السلوك غير الأصيل المنسق” – وهو تعبير تستخدمه فيسبوك للإشارة إلى الصفحات والحملات التي يديرها أفراد وكيانات لخدمة مصالح كيانات ودول أخرى- قالت شركة فيسبوك إنها أزالت 83 حسابا شخصيا على فيسبوك و 30 صفحة على الموقع بالإضافة لـ49 حسابا على انستغرام . قالت الشرطة : ” يقف وراء هذا النشاط حسابات مزيفة – تم اكتشاف بعضها بالفعل وتم تعطيله بواسطة أنظمتنا الآلية – للنشر والتعليق على المحتوى الخاص بهم وإدارته الصفحات والمجموعات”

وقالت الشركة إن هذه الحسابات مرتبطة بمواقع وحسابات أخرى، وأن الأشخاص الذين يديرونها  ينشرون باللغة العربية حول الأخبار الأفريقية والأحداث الجارية في المنطقة ، بما في ذلك السياسة في السودان ، والتوترات في تشاد وإثيوبيا وفلسطين ، ومنشورات وتعليقات داعمة لرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ومبادرات الإغاثة في السودان التي نظمها رجل الأعمال الروسي  يفغيني بريغوزين، الذي فرضت عليه عقوبات أمريكية من قبل.

وارتبط بريغوزين بأنشطة متعددة في السودان، منها شركته لتعدين الذهب، ومجموعة فاغنر التي اتهمت بالتدخل لمصلحة الرئيس السابق عمر البشير، وسبق لشركة فيسبوك أن أغلقت عدة حسابات وصفحات مرتبطة به  في السودان من قبل. وقالت الشركة إن المعلومات حول الصفحات التي أغلقت سابقا في أكتوبر 2019  قادت إلى اكتشاف روابط مع بعض الصفحات التي تم إغلاقها الآن، بالإضافة لمعلومات وردت ممن وصفته بباحث مستقل. وقالت إن لبعض هذا الصفحات ارتباط مع وكالة أبحاث الإنترنت الروسية IRA

ونشرت فيسبوك بعض المعلومات عن الصفحات التي تم إغلاقها. واطلع محررو موقع “اوبن سودان” على بعض النماذج من هذه الصفحات ومنها  صفحة عالم الأخبار بالكلمات البسيطة” و”انصار تجمع المهنيين” و”نظرة انثى”. وبحسب تقرير فيسبوك فإن متابعي هذه الحسابات والصفحات  أكثر من 440 ألفا لصفحات فيسبوك و4300 للمجموعات في فيسبوك و50 ألف متابع على حسابات انستغرام.




تعليقات فيسبوك

لا تنسخ. شارك الرابط بدلا عن ذلك