“عقد الجلاد” تصدر بيانا حول الخلافات التي تواجه الفرقة

أصدرت مجموعة عقد الجلاد الغنائية بياناصحفيا ححول الخلافات التي وقعت بين أعضاء في الفرقة وشعراء ودار حولها جدل كبير خلال الأيام الماضية. ويورد موقع “اوبن سودان” أدناه نص بيان “عقد الجلاد” :

منذ ايام تداولت الاسافير والوسائط الالكترونية علي خلفية حوارات صحفية واقاويل وبيانات مكتوبة ومصورة فيديو للاخ شمت محمد نور. حملت اتهامات ومعلومات غير صحيحة
الي جانب خطاب موقع بمحامي نيابة عند عدد من الاخوة الاعزاء الشعراء يطالب فيه المجموعة التوقف عن ترديد اغنياتهم وذهب بعضهم بدمغ المجموعة انها غنت لصالح نظام المؤتمر الوطني البائد نود ان نضع الحقائق. كاملة للراي العام والجمهور الكريم
1/ المجموعة ماتزال وستظل متمسكة بنهجها الذي بدات به واختارته لطريقها ولم ولن تتغني لاي نظام حكم وتمجد له لا في ماضيها ولا في حاضرها ولافي مستقبل ايامها وكان نتيجة ذلك التشريد والمعتقلات لافرادها والتحقيقات معهم بين فترة واخري وهي تفخر وتعتز بذلك انحيازا للوطن واهله وستظل اغنياتها ملهمة للثوار وستظل شعارات ثورة الشباب المباركة حاضرة في كل مسارحها وهذه من الحقايق التى لايمكن الالتفاف عليها وطمسها .
2/لم تتغني المجموعة لاي لافتة حزبية وكل مشاركاتها كانت باغنياتها المعروفة بكلماتها والحانها والاهم من ذلك انها انتصرت حين اجبرت الجميع الاستماع لرسالتها المضمنة في اغنياتها ولم ترضخ لاي ضغوط او شروط. لترديد اعمالا غنائية لا تعبر عن هويتها
3/ لقد ظلت المجموعة العاملة الحالية في حالة انعقادا دائما بالانتظام في البروفات والاجتماعات عبر موقع التواصل الاجتماعي الواتساب. تناقش المستجدات وتتناولها بشفافية كاملة وهي تشكل قوام الجمعية العمومية التي اختارت الاخ الموسيقار شريف شرحبيل مديرا فنيا ب 13صوتا من اصل 15عضوا. بممارسة ديمقراطية شفافة ومسجلة في المحاضر
4/ نؤكد تقديرنا غير المحدود للشعراء والملحنين ولجمهور الفرقة لمساندتهم ودعمهم المتواصل للمجموعة في مشوارها علي مر السنين
5/ ترحب المجموعة باي جهدا فنيا او فكريا اورايا مهما كان لصالح المحافظة علي المكتسبات بلا شروط وتحي المبادرة التي يقودها الاخوة الموسيقار الكبير عثمان النو.والفنان عوض الله بشير والفنان الخير احمد ادم فهم محل التقدير والاحترام. الي جانب اخوة اعزاء قلوبهم مع عقد الجلاد المجموعة
6/ التغيير سنة الحياة و الابدال والاحلال عملية طبيعية لاسباب مختلفة وقد مر علي المجموعة منذ تكوينها اكثر من 80 عضوا وما تزال اعمالهم محفوظة وموثقة ومحفورة في وجدان الشعب السوداني
7/ واخيرا تضع المجموعة كامل ثقتها في اعضائها العاملين حاليا وفي ومثابرتهم تجاه الفرقة يحركهم فكرهم ومبادئ يتحلون بها وفهما عميقا لرسالة المجموعة والايمان بها الامر الذي يدفعهم نحو المزيد من التطوير والتجويد للمحافظة علي هذا الصرح العملاق وتبعث المجموعة بخالص التحايا والتقدير لكل الاعضاء الذين اسهمو في مسيرة الفرقة وتأسيسها علي مر الفترات وتقدر دور الملحنين والاعضاء من ابنائها السابقين الذين مايزالون يدعمونها فنيا وفكريا مهمومين بقضاياها لاجل استمرار المجموعة وريادتها في عالم الغناء الجماعي .

تعليقات فيسبوك

لا تنسخ. شارك الرابط بدلا عن ذلك