سلطنة عُمان تعيد سفيرها إلى دمشق

أرسلت سلطنة عمان سفيرا لها إلى سوريا لتصبح أول دولة عربية خليجية تقدم على هذه الخطوة بعد سنوات من تمثيل دبلوماسي محدود وشكلي بسبب اندلاع الحرب السورية في 2011.
كان تم سحب أو تخفيض الكثير من البعثات الديبلوماسية العربية في دمشق عام 2012 على إثر تصاعد أعمال العنف والهجمات لكن عمان كانت بين الدول القليلة التي رفضت إغلاق سفارتها تماما لدى سوريا، هي والبحرين.
وقالت وكالة الأنباء العمانية إن وزير الخارجية السوري تسلم أوراق اعتماد السفير العماني تركي بن ​​محمود البوسعيدي المعين في المنصب بمرسوم سلطاني صدر في مارس.
وأعادت الإمارات العربية المتحدة فتح بعثتها في دمشق في أواخر عام 2018، بعد مكاسب حاسمة للقوات الموالية للحكومة في الصراع وحلفائها فيما لم تعيد بعد كل من السعودية وقطر العلاقات الديبلوماسية مع دمشق.

تعليقات فيسبوك