قائد الجيش الباكستاني يصل السعودية وسط توتر العلاقات

 وصل قائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجواه إلى السعودية يوم الاثنين في ظل خلاف بين البلدين يهدد تمويلا سعوديا يعتبر شريان حياة للبلد الآسيوي الذي يعاني من شح السيولة.

وقال متحدث باسم الجيش الباكستاني إن زيارة باجواه ”تركز بالأساس على المسائل العسكرية“. لكن مسؤولين في الجيش والحكومة في باكستان قالوا إن باجواه سيعمل جاهدا لتهدئة الموقف الذي قد يؤدي إن لم يتغير إلى الإضرار كثيرا بالاحتياطات الأجنبية للبنك المركزي الباكستاني.

ومنحت السعودية حليفتها التقليدية باكستان قرضا قيمته ثلاثة مليارات دولار وتسهيلات ائتمانية لشراء النفط بقيمة 3.2 مليار دولار لمساعدتها في تجاوز أزمة ميزان المدفوعات أواخر عام 2018.

وبدافع الاستياء من مطالبات باكستانية للرياض بعقد اجتماع رفيع المستوى لإلقاء الضوء على انتهاكات هندية مزعومة في إقليم كشمير المتنازع عليه، أجبرت السعودية باكستان على رد مليار دولار قبل حلول الموعد وتطلب استرداد مليار آخر من القرض. ولم ترد الرياض أيضا على طلبات باكستانية لتمديد التسهيلات النفطية حسبما قال مسؤولون في الجيش ووزارة المالية . وقال مصدر عسكري إن رئيس المخابرات الداخلية الباكستانية الجنرال فائز حميد يرافق باجواه في زيارته للسعودية.

تعليقات فيسبوك