المؤتمر الشعبي يدعو حمدوك للإستقالة | بيان صحفي

جورج

بسم الله الرحمن الرحيم
المؤتمر الشعبي
بيـــــــان هام

إذ يؤكد المؤتمر الشعبي على موقفه الثابت من احترام حرية التعبير السلمي و تسيير المواكب الإحتجاجية المناهضة لسياسات الحكومة الإنتقالية جراء تردي الأوضاع الإقتصادية و المعيشية و الصحية في السودان مع إنسداد الأفق لإيجاد حلول فإن المؤتمر الشعبي يقر الآتي:
• يؤكد على الحق الدستوري للمواطنين و خاصة شباب الثورة في الخروج للتظاهر إدراكا منهم لحجم التحديات الماثلة.
• يؤكد أن دواعي الخروج على حكومة الفترة الإنتقالية ما زالت موجودة و تتجلى مظاهرها في صفوف الوقود و إرتفاع أسعار السلع الأساسية و الكهرباء وتضاعف هموم المعيشة على المواطن المغلوب على أمره
• يؤكد على فشل الحكومة في تحقيق العدالة و إستخدام مؤسسات السلطة في إسكات الأصوات المعارضة و ظهور التشفي و الإنتقام و عودة الفساد بسيطرة شركات حزبية على موارد السودان و ضياع الشفافية بعدم كشف حجم المعونات الخارجية و أوجه صرفها
• إن الدعوة لموكب ٣٠ يونيو هي إعلان من الشباب بمثابة سحب الثقة من الحكومة فهو البرلمان الذي نصبها و على الأحزاب السياسية رفع يدها عن المسيرة الشبابية حتى لا تنحرف عن أهدافها كما يدعو السلطات لحماية المسيرة الشبابية
• لقد ضاق الشباب ذرعا بقوى الحرية و التغيير الحاضنة السياسية للحكومة وعلى رئيس الوزراء أن يحترم إرادة الشارع التي جاءت به إلى منصبه و يترجل و يرحل.
• يدعو المؤتمر الشعبي الأحزاب و القوى السياسية السودانية للتفاكر حول مآلات الأوضاع تحقيقا للمصلحة الوطنية العليا و الخروج بمشروع وطني مجمع عليه يجنب البلاد الكيد و تصفية الحسابات و الإنزلاق نحو الهاوية

الأمانة السياسية
27 يونيو 2020

تعليقات فيسبوك