وزارة المالية: لم نخصص أموال كورونا لغير القطاع الصحي

جورج

اصدرت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بياناً نفت فيه  ان تكون خصصت المعونات الواردة للسودان لمواجهة وباء كورونا لقطاعات اخرى غير القطاع الصحي. وكانت تقارير اتشرت مؤخراً عن خلاف بين وزيري الصحة والمالية حول الميزانية المخصصة للقطاع الصحي.

وقالت وزارة المالية في بيان مساء السبت انها خصصت 6 مليار جنيه كدعم اضافي لوزارة الصحة، وانها تدعم الصناعة المحلية للدواء في ظل ازمة الأدوية الحالية.

ويورد (اوبن سودان) ادناه بيان المالية :

تنفي وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي نفياً قاطعاً الإشاعة التي تم تداولها عن أن وزارة المالية قد تصرفت في أي من الإعانات أو المنح العينية أو النقدية التي قُدمت للسودان لمجابهة الكورونا فايروس لأغراض أخرى غير ذلك. وتؤكد وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي أن تلك الإعانات والمنح التي وصلت السودان كلها تم توظيفها بالكامل لمجابهة هذا الوباء، وقد سُلمت بالكامل لوزارة الصحة الاتحادية أو للجهات المختصة الأخرى، ولم يتم التصرف في أي جزء من هذه المبالغ لغير هذا الهدف من قِبل وزارة المالية او من أي جهة أخرى. في هذا السياق نود ان شير الي إن وزارة المالية قدمت دعماً مقدراً مباشرةً لوزارة الصحة الاتحادية قيمته ستة مليار جنيه سوداني لمجابهة الجائحة كدعم استثنائي إضافيا إلى الميزانية المعتمدة، وهذا بالإضافة الى حوالي ٣ مليار جنيه سوداني لتمويل مشروع وزارة العمال والرعاية الاجتماعية لدعم الأسر المتعففة المتضررة من الإغلاق.

وأيضاً نود ان نؤكد على أن موقف وزارة المالية من موضوع الدواء هو دعم الصناعة المحلية للأدوية بتمكينها من استيراد كافة احتياجاتنا من جميع مدخلات الإنتاج المستوردة، وفي نفس الوقت توفير التمويل الكافي لتوسيع مظلة التأمين الصحي ونوعية الخدمات التي يقدمها، وبهذا يتحقق هدفين إستراتيجيين هما توطين صناعة الدواء وايضاً توفير الدواء للمواطن بأسعار معقولة.

وختاماً فالجدير بالذكر هو أن وزارة المالية تقوم بتوظيف ما تيسر من موارد النقد الأجنبي المتاحة للإمدادات الطبية واستيراد القطاع الخاص للدواء.

تعليقات فيسبوك