نيوزلندا.. اول دولة تعلن القضاء على كورونا.. ورئيستها ترقص فرحاً

اعلنت نيوزيلندا رفع كل القيود والإجراءات التي كان معمولا بها في البلاد للتصدي لفيروس كورونا، وذلك بعد أن أعلنت خلوها من الوباء.

و لن تكون هناك ضرورة للتباعد الاجتماعي، وسترفع القيود عن التجمعات العامة، ولكن حدود البلاد ستظل مغلقة. ولم تبلغ نيوزيلندا عن وقوع أية إصابات جديدة بفايروس كورونا منذ أكثر من أسبوعين.

وقالت رئيسة الحكومة جاسيندا آرديرن للصحفيين إنها رقصت فرحاً عندما أتم اخبارها ا بعدم وجود أي حالات إصابة في البلاد.

وطبقت نيوزيلندا نظام الإغلاق التام في الـخامس والعشرين من مارس، وأدخلت نظاما للإنذار مكونا من أربع مراحل، أقصاها المرحلة الرابعة التي اعتمدتها البلاد فورا إذ أغلقت المصالح والمدارس وأمرت الناس بالتزام مساكنهم.

وبعد مضي أكثر من خمسة أسابيع، انتقلت البلاد إلى مرحلة الإنذار الثالثة  وسُمح لبعض مطاعم توصيل الطعام، وكذلك الشركات التي تقدم منتجات غير حيوية بالعودة إلى فتح أبوابها مجددا، ومع استمرار تضاؤل أعداد الإصابات بالفيروس، انتقلت البلاد إلى مرحلة الإنذار الثانية في أواسط مايو الماضي.

وتم الانتقال إلى المرحلة الأولى قبل الموعد المخطط له، وكانت الحكومة تفكر في اتخاذ هذه الخطوة في الـثاني والعشرين من يونيو ، ولكن الموعد تم تقديمه بعد عدم الإبلاغ عن وقوع أي حالات إصابة جديدة لـ 17 يوما.

تعليقات فيسبوك