أحمد المدثر.. قصة شاب سوداني فقد ذراعه لينقذ مصريّة من الموت تحت عجلات القطار

موقع اوبن سودان – وكالات

أنقذ شاب سوداني مقيم في مصر سيدة مصرية وابنتها من الموت دهسا تحت عجلات القطار، وفقد ذراعه التي بترت تحت القطار.

وفي التفاصيل أن الشاب السوداني أحمد المدثر كان في محطة قطارات أسيوط حيث توقف قطار القاهرة أسوان في المحطة، ونزلت السيدة وبنتها لشراء بعض الأغراض من الرصيف، وتحرك القطار فأسرعت السيدة وابنتها للحاق به، لكنهما تعثرتا فأسرع الشاب أحمد المدثر، وتمكن من إنقاذ الفتاة إلى داخل القطار، وأبعد رأس السيدة عن عجلات القطار، وأنقذها من الموت، لكنهما سقطا معا تحت القطار؛ مما أدى إلى بتر يد ورجل السيدة المصرية، وبتر يد الشاب أحمد.

ولا توجد سابق معرفة بين الشاب والسيدة، وقال أحمد من المستشفى حيث يتعافى أن ما فعله “تصرف طبيعي، وموقف تفرضه الإنسانية”.

وأشاد الكثيرون بتصرف الشاب الذي عرض حياته للخطر لإنقاذ السيدة وابنتها، واعتبروا تصرفه بطولة حقيقية.

شاهد لقاء أحمد المدثر مع صحيفة الوطن المصرية (فيديو):

Don`t copy text!