حزب المؤتمر الوطني يعقد اجتماعا لمكتبه القيادي ويصدر بيانا صحفيا




بسم الله الرحمن الرحيم
 المؤتمر الوطني
بيان مهم
بكامل هيئته عقد المكتب القيادي للمؤتمر الوطني إجتماعه الدوري يوم أمس السبت الموافق الخامس من نوفمبر للعام 2022م .
وفي فاتحة أعمال الاجتماع اطلع المكتب القيادي على تقرير الأداء السياسي والحزبي في جميع الوحدات التنظيمية في المركز الولايات.
إطلع المؤتمر الوطني على تقرير عن الوضع السياسي الراهن بالبلاد والذي أكد من خلاله على دور الحزب في ممارسة المعارضة المسؤولة والعمل مع القوى الوطنية لحماية البلاد من الانزلاق في مستنقع الفوضى.
ودعى المكتب القيادي جميع القوى السياسية لتغليب مصلحة البلاد والعباد على التشبث بالسلطة والإبتعاد عن الأجندة الحزبية الضيقة والانتقال الي رحاب الوطن الكبير حتى ينعم المواطن بحياة كريمة لاسيما في ظل الضائقة الاقتصادية غير المسبوقة التي يعيشها المواطن التي جعلته غير قادر على مسايرة الحياة.
يتابع المؤتمر الوطني بقلق التدخلات الأجنبية في الشأن السياسي السوداني مما أسهم في توسيع دائرة الأزمة السياسية وتعميق الخلاف وفي ذلك يؤكد المكتب القيادي أنه لاسبيل لاخراج البلاد من ازمتها هذه سوى الانحياز لرأي الوفاق الوطني الشامل الذي يفضي بأن تقود ما تبقى من الفترة انتقالية حكومة كفاءات مستقلة وغير حزبية توصل الجميع للانتخابات كأهم الاستحقاقات الدستورية للتداول السلمي للسلطة.
جدد المؤتمر الوطني الدعوة للسلطات القضائية في البلاد لإعلاء قيمة العدالة ورفع الظلم بمحاكمة اوإطلاق سراح المعتقليين السياسيين الذين تطاول أمد حبسهم حتى دخلوا في العام الرابع وذلك يعتبر تعدي واضح وظلم باين على مرأى ومسمع المؤسسات العاملة في مجالات حقوق الإنسان.
والله الموفق
الأحد 6 نوفمبر 2022



Don`t copy text!