سنوات مع المعرفة: من أخلاقيات الصحافة إلى مناهج التحقق من الأخبار

صديق السيد البشير

  • بقلم – صديق السيد البشير*
    abumaha76@gmail.com

(1)
على مدى سنوات عملنا الصحفي ، وظفت جانبا منها في إكتساب معارف جديدة وحديثة متعلقة بالمستجدات التي تطرأ على دنيا الصحافة ومتغيراتها ، من مفاهيم ومصطلحات وأدوات وأجهزة، من مبادرة جوجل للأخبار ودليل المصادر المفتوحة للصحفيين العرب ، مرورا بشبكة أنسم العراقية والمركز الدولي للصحفيين وشبكة الصحفيين الدوليين ومنتدى باميلا هوارد لتغطية الأزمات العالمية وتومسون فاونديشن ورويترز ثم مشروع ميتا للصحافة (فيسبوك) وغيرها.
(2)
زودتني هذه المؤسسات بجرعات معرفية مميزة ومفيدة وهادفة وممتعة ورائعة ، مفاهيم تتعلق بأخلاقيات الصحافة والديمقراطية والحكم الرشيد ، بجانب السبل الكفيلة لتغطية الإنتخابات وموجات الهجرة واللجوء والكوارث الصحية والبيئية وأساسيات صحافة البيانات وأدوات السرد القصصي وأدوات التحقق من الأخبار الزائفة والمضللة.
(3)
أمسية السبت العاشر من أيلول سبتمبر عام ألفين وإثنين وعشرين وضمن ثلاثين صحفيا وصحفية بجانب طلاب وطالبات الإعلام في السودان، لحضور لورشة تتعلق بمكافحة الأخبار الزائفة والمضللة وتبحث عن إجابات لسؤال ” كيف نحقق من الأخبار ” الورشة ينظمها المركز السوداني للتربية الإعلامية والمعلوماتية في أول تعاون له مع (مسبار) وهي منصة عربية للتحقق من الأخبار وتعمل المنصة في تدريب العاملين والعاملات في الحقل الصحفي على كيفية مكافحة الأخبار الزائفة والمضللة التي تغزو وسائل الإعلام بصورة غير مسبوقة خاصة مع الثورة المعرفية والتطور الكبير الذي تشهده أجهزة الإعلام، ما أسهم سلبا في تنامي ظاهرة الأخبار الزائفة والمضللة.

 

(4)
ومع إزدياد معدلات إنتشار الأخبار الزائفة والمضللة في وسائل الإعلام، تنشط منصة مسبار في رفع الوعي بأهمية مكافحة الأخبار الكاذبة من خلال التحقق والنشر والتدريب. وتأتي ورشة ” التحقق من الأخبار ” التي عقدتها (مسبار) ضمن جهودها المتصلة في تعريف الصحافيين والصحافيات بطرق التحقق من الأخبار وأدواته وتفحص صدقية المصادر ونوعها، بجانب كيفية التأكد من وجود أدلة ومن صدقيتها، وتنشط منصة مسبار في هذه المجال من خلال عقدها لدورات بأميز الخبراء لأحدث المناهج في عمليات التحقق من الأخبار الزائفة والمضللة، خاصة بعد الفوضى التي حدثت في المعلومات المبذولة بغزارة في الصحافة المطبوعة والإلكترونية ووكالات الانباء والإعلام الجديد وغيرها.
(5)
شكرا لفريق مسبار بقيادة الأستاذ أحمد بلعوشة مدير تحرير مسبار ، تقديري للأسناذة بيان حمدي الذي اسهمت في تقديم جرعات معرفية لنا لغة عذبة واسلوب جذاب وطريقة تلقائية في تأطير الورشة ، تحياتي للاستاذة وداد السعودي التي أنجزت عمليات الإتصال والرسائل والتنسيق مع الجميع وجهدها في تزويد الحضور بالمعينات اللازمة ما أسهم في تحقيق الغايات والأهداف من الورشة ، شكرا لكم على الجهد المعرفي المستمر.
(6)
وتعد الورشة التي حضرتها باكورة التعاون بينها والمركز السوداني للتربية الإعلامية والمعلوماتية ، المركز الذي لم تمضي سنوات قليلة على تأسيسه ليصبح الآن مرجعا معنمدا في مجال مكافحة الأخبار الزائفة والمضللة ، آخرها ما استندت عليه تومسون فاونديشن من معلومات في دورة تدريبية لها حول تغطية أخبار جائحة كورونا عقدتها تومسون للمشتغلين والمشتغلات بالصحافة والمجتمع المدني والمهتمين بمكافحة الأخبار والمعلومات الزائفة والمضللة.
شكرا للدكتور آدم أحمد وللزميل محمد المختار ، تقديري للمركز إدارة وعاملين ثم لمنصة مسبار على هذه الحلقة المهمة.
* مراسل بقناة الشروق الفضائية (سابقا)
* صحافي سوداني مقيم بالمملكة العربية السعودية

تعليقات فيسبوك

Don`t copy text!