دولتان فقط شاركتا في معرض الخرطوم “الدولي” هذا العام

شاركت دولتان فقط في معرض الخرطوم الدولي الذي يقام هذه الأيام في أرض المعارض في بري. وشاركت كل من يوغندا وتنزانيا ممثلتين في سفارتيهما بالخرطوم بأجنحة صغيرة، عرضت منتجات شعبية من البلدين.

جناح يوغندا وجناح تنزانيا

وأدى عدم استقرار الأوضاع الأمنية والاقتصادية في السودان مؤخرا إلى إحجام الشركات الأجنبية عن المشاركة في هذه الدورة من المعرض.

وغابت جميع دول العالم الأخرى عن المشاركة في المعرض، الذي فقد ميزة “الدولية” هذا العام، مع مواجهته مشاكل متعددة ، تمثلت في تأجيل موعده لحوالي 6 أشهر، وقيام احتجاجات ضده وإغلاق الشوارع المحيطة به من شبان منطقة بري الذين يقومومن بتظاهرات احتجاج ضد الحكومة الانتقالية الحالية، ويخوضون مواجهات يومية مع قوات الشرطة في الشوارع المحيطة بالمعرض.

 وشاركت الشركات والمصانع السودانية في المعرض بمنتجاتها، بالإضافة لصالة الولايات المعتادة التي عرضت منتجات من ولايات السودان المختلفة. وضم المعرض جناحا للاتحاد الأوروبي، لكنه جناح يشرف عليه مجموعة من رجال الأعمال السودانيين، الذين تربطهم علاقات تجارية بأوروبا، وليس فيه  وجود للمنتجات الأوروبية.

تعليقات فيسبوك