وفاة نجم الدراما السودانية فتحية محمد أحمد

توفيت في الخرطوم الممثلة السودانية المعروفة فتحية محمد أحمد. ونعت وزارة الثقافة والإعلام الممثلة الراحلة، فتحية ووصفت أعمالها بأنها “راسخة في وجدان محبي الدراما الإذاعية والمسرح بفضل تميزها وقدرتها الأدائية المدهشة، مع تلقائيتها التي ميزتها عند جمهورها”
نشأت فتحية محمد أحمد في مدينة الأبيض ، قبل أن تنتقل للخرطوم التي أكملت بها المرحلة الثانوية، واستهلت نشاطها الدرامي مع ألمع النجوم حينها، حيث انضمت لإسماعيل خورشيد ومحمد سراج حميدة من خلال الإسكتشات التي كانوا يقدمونها للجمهور عام (1964)، حيث سطع نجمها وذاع صيتها وبدأت في تكوين جماهيريتها.
انتقلت بعد بزوغ نجمها للإذاعة السودانية من خلال مشاركتها في العديد من الأعمال الدرامية، فضلا عن برنامجي (أنسى وعيش) و(ركن المرأة).
سطع نجمها من خلال العمل الدرامي الكبير الذي قدمها بشكل مختلف (الحيطة المايلة) لحمدنا الله عبدالقادر ومن بعده المسلسل الأشهر (الدهباية) لعلي المبارك.
قدمت فتحية محمد لأحمد للمسرح مسرحيتي (المك نمر) للشاعر إبراهيم العبادي، و(على عينك يا تاجر) لبدر الدين هاشم، بجانب ثنائيتها المميزة مع المخرج أحمد عثمان عيسى في مسرحيتي (إبليس) لخالد أبو الروس و(العروس في المطار) لمحمود سراج.

تعليقات فيسبوك

Don`t copy text!