نجاة إدريس.. في منصة الشارقة

جورج

بقلم: مبارك حتة

اشراقات محفزة للمبدعين في مجالات كتابة القصة القصيرة وابداعات السرد.. وتظاهرة ينتظرها المثقفون والمستنيرون في عالم نظم الحروف في مجملها التي تشكل كتابة تمشي بين الناس تحرك وتحرض المخيلة نحو افاق تحاكي وترسم واقع الحياة القصصي والسردي.

إنه ملتقي الشارقة للسرد في نسخته السابعة عشر والذي حمل عنوان (القصة القصيرة السودانية قضايا ورؤي) .

وجد الملتقى حضورا كبيرا واهتماما حقق كثيرا من المكاسب. اعتلت منصة رئاسة الجلسة فيه الإعلامية المتكاملة الأستاذة نجاة إدريس حيث قدمت فيها شهادات عن أستاذة مبدعين في مجال الكتابة: نبيل غالي وبثينة وملكة الفاضل وعبدالغني كرم الله .

و كان الحس الصحفي حاضرا عند الأستاذة نجاة إدريس وهي تقدم شهادة مرافعة بحق من قدموا الكثير في عوالم القصة والسرد بأسلوب يجسد صورة المشهد داخل الرواية .

تعليقات فيسبوك