وقائع تصوير سري في فندق كورنثيا بالخرطوم : “خالد الهيل” وقناة الجزيرة ..حرب المخابرات

الخرطوم – اوبن سودان

نشر رجل الأعمال والمعارض القطري الشهير “خالد الهيل” الجزء الأول من سلسة وثائقية سمّاها “سقوط الجزيرة”. ويصف الهيل، الذي يقيم في العاصمة البريطانية لندن، السلسة بأنها “أكبر صفعة يتلقاها نظام قطري عبر سنوات” وفق تعبيره.

وخالد الهيل هوَ رجل أعمال ومُعارض قطري يعيشُ في المنفى في لندن وهوَ مؤسّس ورئيس الحزب الوطني الديمقراطي القطري الذي يُدافع عن الملكية الدستورية في قطر. ونتيجةً لنشاطه السياسي، سُجن الهيل في الدوحة ثم انتقل إلى لندن في فبراير 2015، وصارَ يعرف كقائد للمُعارضة القطرية. و الهيل هو أحد الأقارب البعيدين للشيخة موزة بنت ناصر والِدة تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر الحالي.

وفي هذا الجزء من سلسلة “سقوط الجزيرة”  الذي شاهده محررو “اوبن سودان” عرض الهيل مشاهد مثيرة تم تصويرها بكاميرات سرية في العاصمة السودانية الخرطوم. واتهم الهيل المخابرات القطرية باستهدافه عن طريق الترتيب لحلقة يتم بثها عبر قناة الجزيرة وتستضيف أحد السودانيين . ويتعلق الأمر بلاعب ألعاب القوى السوداني السابق “سليمان حامد عبد الله” الذي كان يحمل الجنسية القطرية ومثـّـل قطر في بطولات خارجية  (سحبت منه قطر جنسيتها في وقت سابق).

سليمان حامد
سليمان حامد

 

وزار سليمان مدينة  لندن حيث يقيم خالد الهيل. ويقول الهيل أن سليمان ،الذي وصفه بـ “صديقي” اتصل به من السودان، وأبلغه أن مكتب قناة الجزيرة في الخرطوم تواصل معه وعرض عليه إيقاع “خالد الهيل” في فخ، عبر الخروج في مقابلة تلفزيونية لمهاجته، مع إغرائه بمبالغ طائلة،  حسب روايته.

ويتهم الهيل المخابرات القطرية بالتنسيق مع قناة الجزيرة لتسجيل المقابلة مع سليمان حامد في الخرطوم، ولهذا يقول أنه  استعان بعلاقاته في العاصمة القطرية الدوحة وطلب تقريرا أمنيا مدفوع الأجر،  لمعرفة أجهزة التشويش والتجسس التي تستخدمها المخابرات القطرية، حتى يسهل له اتمام مهمته في الخرطوم دون مشاكل.

ويقول الهيل أنه أرسل فريقا تابعا له إلى العاصمة السودانية الخرطوم “تظهر تسجيلات الفيديو أن العملية تمت في الثاني والعشرين من أبريل 2021″،  وزود الفريق بمعدات تصوير سرية، بينها كاميرا مثبتة في قلم، أعطاها الفريق لسليمان حامد، الذي صوّر بها اجتماعه مع من وصفوا بأنهم ممثلي مكتب الجزيرة في السودان. وتم الاجتماع مساء في فندق كورنثيا بالخرطوم بين سليمان حامد، وشخص عرف نفسه بأنه مخرج في قناة الجزيرة، وشخص آخر. وقام الفريق التابع لخالد الهيل بتصوير المقابلة بالفيديو سراً من زوايا مختلفة.

وفي الحوار بين “سليمان حامد” والمخرج  يدور الحديث عن خالد الهيل، وترتيب المقابلة التي من المفترض أن يتحدث فيها سليمان عن خالد الهيل، ويقول المخرج لسليمان أنهم سيزودونه بمحاور المقابلة جاهزة ويؤكد بأن المقابلة سيتم بثها في قناة الجزيرة . وفي وقت ما خلال المقابلة يطلب “سليمان” الذهاب للحمام، حيث يقوم بتسليم محتوى أجهزة التسجيل لشخص آخر، خوفا من التشويش عليها او تدميرها، حسب خالد الهيل.

يمكنكم متابعة محتوى الفيديو المسجل أسفل هذه المقالة من خلال الرابط أدناه، حيث قمنا بتمويه وجوه الأشخاص الظاهرين في التسجيلات.





تعليقات فيسبوك

لا تنسخ. شارك الرابط بدلا عن ذلك