تصريح من الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل

يتقدم نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، رئيس قطاع التنظيم، لجموع الشعب السوداني ويخص أسر شهداء ثورة ديسمبر الأبرار وثوارها بعيد الفطر المبارك، ويؤكد الوقوف مع مطالبهم العادلة بتقديم المجرمين الذين وجهوا فوهات بنادقهم نحو صدور الشهداء العزل دون مراعاة لآدميتهم وإنسانيتهم وتظاهرهم المشروع، ليس انتهاء بقتل الثوار في المواكب مرورا بفض الاعتصام وليس انتهاء بقتلهم في محيط القيادة وهم يطالبون بالقصاص لدماء إخوتهم الشهداء بذات الأيدي الملتخطة بالدماء. ولن تلين لنا قناة ولا ينكسر لنا سهم حتى نأخذ حق شبابنا، وسنظل نطالب بإصلاح المنظومة العسكرية والأمنية وتحقيق العدالة في القضايا الوطنية، وفي مقدمتها القصاص لدماء الشهداء وحق الجرحى والمفقودين، ونطالب ببسط الأمن والسلام والعيش الكريم لكل أبناء الشعب السوداني الأبي، وتحقيق التحول الديمقراطي، وهو من أجله قدم شهداءنا أرواحهم الطاهرة.

تعليقات فيسبوك

لا تنسخ. شارك الرابط بدلا عن ذلك