أعالي النفق .. المسؤولية المجتمعية كما يجب أن تكون

بقلم: ابراهيم ساعد
عضو فريق برنامج أعالي النفق

*  قبل شهر رمضان المبارك تواصل معي الإعلامي الرائع حسن بكري لتأشير حالات تستحق الدعم والمساندة وتوفير مايلزم من أوراق ومستندات حيث كان قد بدأ في كتابة فكرة برنامج مجتمعي وإنساني يتلمس القضايا ويقدم الدعم المباشر دون مواربة أو وعود
كانت فكرته ان يحاكي جمال (ميدان القيادة) حيث عندك خت ماعندك شيل ويتداعي لشعبنا وقضاياه مستفيدا من براح الحرية التي جاءت بعد تضحيات فيكون الإعلام لسان حال الناس وهوية هلا ٩٦ اف ام السمعية (صوتك واصل) فكان أن أختار لبرنامجه إسم (أعالي النفق) والجميع يعلم رمزية ودلالة الإسم ..

بحمد الله تعالى ثم دعم شركاء اخرين بدأت مسيرة البرنامج في أول جمعة رمضان
والذي يبث عصراَ يومي الجمعة والسبت على إذاعة هلا ٩٦

تناول الزميل حسن بكري في الحلقة الأولى قضايا شهداء ثورة ديسمبر المجيدة وقد تكفل عبرها بنك الخرطوم بصيانة منزل أسرة الشهيد سامي شيخ الدين بمبلغ ٣٠٠ الف جنيه .

تم فتح ملف الصحة وحال المستشفيات في الحلقة الثانية وتبرع بنك الخرطوم لأطفال الشلل الدماغي بمبلغ ٤٠٠ الف جنية عبر منظمة بسمة خير .

في الحلقة الثالثة وقف البرنامج على حال المكفوفين ووفرنا عبر بنك الخرطوم عدد ١٠٠٠ عصا بيضاء لمنظمة رؤية لتأهيل المكفوفين.

اما الحلقة الرابعة فكانت عن حال التعليم والبيئة المدرسية وكانت حلقة مليئة بالخير والعطاء حيث قام بنك الخرطوم بالتكفل بسقيا إحدى المدارس بمبلغ ٤٠٠ الف ج عبر منظمة تساقي

وتكفل تجمع السودانيين بسويسرا بصيانة مدرسة بنهر عطبرة بمبلغ ٤٠٠ الف جنيه

وكذلك زيوت توتال تكفلت بصيانة إحدى المدارس العريقة بشمبات بمبلغ ٤٠٠ الف ج

وقامت شركة سكوتر بالتبرع بقيمة ٣٠٠ الف ج لمدرسة بريفي كسلا وكان ذلك صدقة لروح المعلمة الفقيدة رقية التي سقطت بمرحاض إحدى المدارس بأمدرمان

اما الحلقة الخامسة فقد خصصت لملف نبذ العنصرية والتعايش السلمي وتم فيها التبرع لأسرة فقدت منزلها تماماً بأحداث بورتسودان بمبلغ ٢٠٠ الف جنيه من بنك الخرطوم

وكذلك تبرع من البنك لعلاج طفل اصيب في أحداث كسلا بمبلغ ٢٠٠ الف ج

في الحلقة السادسة فتح البرنامج ملف استعدادات الخريف والبنية التحتية وحال الطرق
وفيها تبرعت شركة سكوتر لأسرة الكفيف أنور صالح الذي سقط في إحدى المنهولات وفقد روحه بمبلغ ٣٠٠ الف جنيه

في الحلقة القادمة بعون الله يسعى للمساهمة في حملة منظمة موفز لأطلاق سلاح الغارمات

وستكون الحلقة الأخيرة بعون الله عن أي وطن رائع يمكن أن يكون هذا الوطن لو صدق العزم وطابت النفوس وقل الكلام وزاد العمل

ختاماً شكرا جميلاً للأخ الحبيب حسن بكري على الفكرة الجميلة والمتجددة ولكل طاقم البرنامج والإذاعة وشكر خاص لقسم التسويق بهلا٩٦

الشكر العظيم والجميل لشركاء أعالي النفق الذين دعموا بسخاء كل الحالات والحوجات والقضايا التي طرحت عبر البرنامج دون تردد راسمين طريقاً جميلاً للمسؤولية المجتمعية

بنك الخرطوم
شركة سكوتر
تجمع السودانيين بسويسرا
زيوت توتال

وشكراً جميلاً للتعاونية للتأمين على استعدادها لدعم الحلقة المتبقية ..

ختاماً هذه لمحة عن برنامج أعالي النفق ودعوة كريمة للشركات والمؤسسات والخيرين لتسخير أموال رعاية البرامج خاصة في شهر رمضان للمسؤولية المجتمعية مباشرة واختيار ما ينفع الناس ويبقى ..

تعليقات فيسبوك