تشاد: مقتل 6 متظاهرين واستمرار الاحتجاجات الرافضة للمجلس العسكري

أعلن الجيش التشادي مساء الأربعاء أن ستة اشخاص قتلوا في المظاهرات التي خرجت ضد المجلس العسكري الذي تولى الحكم في البلاد بعد وفاة الرئيس إدريس ديبي إتنو قبل أسبوع.

وعبرالمجلس العسكري المكون من 15 قائدا عسكريا برئاسة محمد ادريس ديبي نجل الرئيس الراحل عن أسفه لوقوع 6 ضحايا في المظاهرات. وكانت السلطات القضائية قد أعلنت الثلاثاء سقوط 5 محتجين منهم 4 في العاصمة نجامينا وآخر في موندو ثاني مدن البلاد.

ودعا عدد من أحزاب المعارضة ومنظمات من المجتمع المدني إلى هذه المظاهرات احتجاجا على ما وصفته بـ”الانقلاب المؤسسي” و”الخلافة العائلية” للسلطة. وخرج المتظاهرون على شكل مجموعات صغيرة يضم كل منها نحو 10 في مناطق متفرقة من العاصمة خلال الصباح لتجنب عناصر الشرطة المنتشرة في كل مكان التي استخدمت القنابل المسيلة للدموع من أجل تفريقهم.

وانتقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشدة قمع المتظاهرين وحض المجلس على الإيفاء بالتزامه والعمل على نقل سلمي للسلطة. وكان ماكرون الرئيس الغربي الوحيد الذي حضر تشييع ديبي في نجامينا الجمعة، إذ قدم لابنه الذي خلفه على الفور دعم فرنسا ودول الساحل لاجراء عملية انتقال مدنية عسكرية.

تعليقات فيسبوك