“مؤتمر البجا” المعارض يحذر”الثورية” من التدخل في قضايا الشرق

حذر مؤتمر البجا المعارض، الجبهة الثورية من التدخل في شؤون شرق السودان، وجدد رفضه لمسار شرق السودان بإتفاق سلام جوبا، وقال رئيس مؤتمر البجا المعارض د. موسى سيدي عبر تقنية الزوم في مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء بطيبة برس، أن الشرق واجه تظلمات كبيرة وتهميش من كل الحقب التاريخية والحكومات السابقة، وقال من يتحدثون عن الشرق في إتفاق جوبا لايمثلون الشرق، وطالب بالتوزيع العادل للسلطة والثروة في السودان وبحكم فدرالي ودستور دائم وضرورة ممارسة الديمقراطية والتعددية الحزبية .
من جانبه تأسف نائب رئيس الحزب مامون بركوين لعدم سماع صوتهم من قبل الحكومة السودانية والوساطة والجبهة الثورية فيما يتعلق بتوضيح موقفهم من ممثلين مسار الشرق أسامة سعيد والأمين داؤود، وقال بركوين أن مسار شرق السودان في إتفاق جوبا ساعد على تمزيق النسيج الإجتماعي وعقد الأمور بصورة كبيرة، كاشفاً عن إمتلاكم لرؤية كاملة لحلحة قضايا الشرق .
وطالبت حنان عبد القادر، الأمين العام لمؤتمر البجا المعارض الحكومة بأن تجلس مع أصحاب المصلحة الأصليين في شرق السودان وأضافت “أولاد وبنات الشرق قادرين على تشخيص المشكلة وحلها ” ، ونبهت الى ان المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة واللجنة التنسيقية العليا لشرق السودان هما الجهات الشرعية المنتخبة من القواعد والمفوضة بالجلوس مع الحكومة لمناقشة قضايا الشرق، وكشفت بأن تلك الأجسام هي المناط بها ثمثيل الإقليم في المؤتمر التشاروي المنتظر إنعقاده قريباً.
من جهتها أكدت د. هنادي أحمد مسؤول التنظيم بمؤتمر البجا المعارض على ترابط جميع المكونات بشرق السودان بجانب قدرة أبناء الإقليم على وضع الحلول الممكنة لقضايا الشرق.
بدوره أكد مسؤول العلاقات الخارجية بمؤتمر البجا كمال موسى، على أهمية وضع دستور دائم للبلاد يتساوى فيه المواطنين في الحقوق، ونبه الى الدور الإقليمي لشرق السودان وتأثيره على السلام المجتمعي، ونفى كمال وجود مايسمى بتجارة البشر بشرق السودان وقال إنما ما يتم هو تهريب للبشر من قبل أفراد، وتأسف على إهمال الموارد الإقتصادية بالشرق وقال “إن الميناء خط أحمر” .
بدوره شن رئيس قوى الحرية والتغيير بولاية كسلا محمد الحسن إحيمر خلال مداخلته المؤتمر هجوماً لازعاً على الحكومة الإنتقالية، وقال إن حكومة الثورة لاوجود لها في شرق السودان، لافتاً الى ان البجا هم الحلقة الأضعف التي ظلت تعاني التهميش على مر الحقب التأريخية، وقال لايوجد والي مدني بكسلا حتى الآن , وأضاف : ان الشرق أصبح متجاذب من الداخل والخارج, وأكد أن البلاد تسير في منعرج خطير.

تعليقات فيسبوك