مرشح صومالي للرئاسة :التمديد لفرماجو مرفوض

مقديشو –  الخرطوم : عوض فلسطيني

قطع المرشح للرئاسة الصومالية محمد عبد الرحمن علي (سيرين) برفضهم التام لتمديد ولاية الرئيس المنتهية ولايته، محمد فرماجو، وفي وقت سابق اقترح مجلس المرشحين بالصومال،تشكيل مجلس وطني من رؤساء الولايات وزعماء المعارضة والمجتمع المدني لإدارة البلد بعد انتهاء ولاية الرئيس دون وجود خطة واضحة لخلافته، وحذر المرشح الرئاسي محمد عبد الرحمن من فراغ السلطة والانقسامات بين الزعماء السياسيين قد يعرض الصومال لخطر، وقال سيرين في تصريح صحفي خاص ل(ماسة نيوز) إنه يرفض أي محاولة لتمديد ولاية الرئيس محمد عبد الله فرماجو ، بل وصف التجديد بغير الممكن على حد تعبيره، وأضاف سيرين، (نعارض تمديد الولاية والقمع والعنف وتأجيل الانتخابات) مطالبا ًفي معرض حديثه، الرئيس المنتهية ولايته بالرجوع إلى المفاوضات مع الولايات لأجل إنهاء موضوع الإنتخابات وإلاتفاق على جدول محدد متفق عليه.
وكان الصومال يعتزم في البداية تنظيم أول انتخابات مباشرة منذ الحرب الأهلية التي اندلعت في 1991م، لكن تأخيرات في الإعداد وهجمات حركة الشباب المتواصلة أجبرت السلطات على التخطيط لاقتراع آخر غير مباشر، كان من المفترض أن ينتخب مندوبي القبائل النواب في ديسمبر كانون الأول، وينتخب النواب بدورهم رئيسا للبلاد خلفاً لفرماجو، لكن اختيار النواب تأجل بعدما اتهمت المعارضة الرئيس محمد، الذي يسعى إلى ولاية ثانية، بملء المجالس الانتخابية الإقليمية والوطنية بحلفائه.
وفي ذات الصدد قال زعماء في ولايتين من الولايات الخمس الاتحادية بالصومال،إنهم لن يعترفوا بالرئيس محمد بعد الآن.

تعليقات فيسبوك