التعدين في ولاية نهر النيل: قرار بمنع الطواحين والخلاطات في المناطق السكنية والزراعية

أصدرت والية نهر النيل آمنة المكي مرسوماً ولائياً مؤقتاً قضى بمنع استخدام الطواحين والخلاطات في المناطق السكنية والزراعية ومناطق الرعي في مخلفات التعدين التقليدي (الكرتة) ومادة الثيوريا في مناطق التعدين.
وبموجب هذا المرسوم تم حظر استخدام الثيوريا او اي مواد كيميائية أخرى واستخدام الخلاطات في عملية التعدين العشوائي في المناطق السكنية والزراعية والرعوية.كما منع المرسوم تخزين وطحن الكرتة في الأماكن السكنية والزراعية ومناطق الرعي.
وأمهل المرسوم كل العاملين في القطاع المعني ١٥ يوماً لترحيل مخلفات التعدين التقليدي من مواقعها إلى الأسواق المرخص لها لمعالجتها عبر الشركات المرخصة وفق الاشتراطات البيئية المنظمة لذلك. وشدد المرسوم على منع مقاومة السلطات المختصة أو رفض الانصياع للأوامر لما تصدره من توجيهات.
ونص المرسوم على عقوبات تبدأ بالسجن مدة لا تتجاوز ستة أشهر أو الغرامة (٥٠. ٠٠٠) جنيه أو الإثنين معاً. إلى جانب مصادرة الأراضي والأدوات أو الوسائل المستخدمة في المخالفة لصالح حكومة الولاية.
كما منح المرسوم السلطات المختصة السلطة الكاملة بإيقاف الشخص المخالف من العمل ومزاولة أي نشاط تعديني في موقع المخالفة أو في كل الولاية.

تعليقات فيسبوك