وفاة 7 أشخاص بعد تلقيهم أسترازينيكا في بريطانيا

كشفت وكالة الأدوية البريطانية عن وفاة 7 أشخاص من بين 30 شخصا أُصيبوا بجلطات دموية نادرة بعد تلقيهم لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا في الفترة الممتدة حتى الـ24 من مارس  الماضي. وليس من الواضح إن كان هذا مجرد مصادفة أم أنه أثار جانبية حقيقية للقاح.

وأضافت الوكالة أنها تلقت حتى 24 مارس  تقارير عن 22 حالة تخثر دموي وريدي دماغي، و8 حالات أخرى لجلطات مرتبطة بنقص الصفائح الدموية، من إجمالي 18.1 مليون جرعة تلقاها الأفراد.

و قال الدكتور جون رين الرئيس التنفيذي للوكالة البريطانية: “تستمر فوائد اللقاح في الوقاية من عدوى كوفيد-19، وتفوق بأضعاف أي مخاطر، ويجب على الناس الاستمرار في تلقي لقاحهم عند دعوتهم لذلك”.

وعلق عدد من الدول الأوروبية، استخدام لقاح “أسترازينيكا” بسبب تقارير حول تجلط الدم لدى الأشخاص الذين تلقوه، لكن الوكالة الأوروبية للأدوية، وبعد إجرائها دراسات جديدة إضافية، لم ترصد أي صلة مباشرة بين تلك الحالات واللقاح، و أكدت في وقت سابق من هذا الأسبوع أن ذلك “لم يثبت، ولكنه ممكن”.

واستُؤنف استخدام اللقاح بشكل عام في غالبية الدول الأوربية، بينما أبقت دول معينة على بعض القيود على استخدامه.

تعليقات فيسبوك