الورش والدورات .. متطلبات المرحلة

ربما أن قاعات الدراسة الجامعية بمختلف التخصصات لاتفي بحاجة ورغبة الطالب في مسايرة المتغيرات الحياتية وتخصصاتها الأخرى التي لا توجد في قاعات الدراسة، لذلك كان ظهور مدربين مختصين في مجالات التنمية البشرية والبرمجة اللغوية العصبية.
المدرب ربيعة عبد الرحمن أحمد المتخصصة في هذا المجال أقامت مؤخرا ورشة مجانية متخصصة في ذات السياق تحت عنوان ( التغيير نحو الأفضل) تحدثت فيها للدارسين عن كيفية اكتشاف الذات من خلال الموهبة والمهارة والرغبات. تقول ربيعة: “جعل مسايرة الحياة بفهم يجعلك مواكب لمتطلبات المرحلة الحياتية التي تشهد تطور متسارع لا بد أن تبقي في محيطه”. وتضيف “رسم خارطة الطريق يتطلب الحوار مع النفس ثم استكشافها والسعي نحو الأهداف والمتطلبات التي نبتغيها”.

تعليقات فيسبوك