هل يصيب كورونا مرتين خلال فترة قصيرة؟ أكاديمي سوداني شهير تعرّض للتجربة

أعلن الأكاديمي والكاتب السوداني المعروف الدكتور النور حمد إصابته بفيروس كورونا، للمرة الثانيةبفاصل 5 أشهر من إصابته بالفيروس للمرة الأولى. وفي منشور بصفحته الرسمية بفيسبوك قال النور حمد إن تبخير، طالباً من الجميع أن يأخذوا حذرهم من الفيروس الذي وصفه بأنه يخرج من الباب ليعود من النافذة.
ولا تعتبر إصابة شخص بفيروس كورونا للمرة الثانية أمراً غير معتاد، حيث أصيب المئات حول العالم بالفيروس لمرتين، ورغم أن الأطباء يقولون إن فرصة إصابة شخص بالفيروس خلال الأشهر القليلة التالية لإاصابته الأولى تعتبر نادرة، إلا أن حالات عديدة سجلت حول العالم لأشخاص أصيبوا بالفيروس خلال فترة قصيرة بعد ثبوت إصابتهم به للمرة الأولى، ومن بينهم حالة الأكاديمي السوداني النور حمد.
وكانت دراسة بريطانية أعلنت أوائل شهر مارس قد ذكرت  أن المتعافين من فيروس كورونا يمكن أن يضمنوا حماية لأنفسهم من الإصابة مرة ثانية بالوباء ستة أشهر على الأقل. وقالت نعومي ألين، الأستاذة وكبيرة العلماء في البنك الحيوي في المملكة المتحدة، حيث أجريت الدراسة، “تحتفظ الغالبية العظمى بالأجسام المضادة التي يمكن رصدها لمدة ستة أشهر على الأقل بعد الإصابة بفيروس كورونا”. ولكن هذا الافتراض ليس دقيقاُ دائما، كما تؤكد حالة النور حمد وآخرين. ويوصي الأطباء أن يلتزم المتعافين من الفيروس بنفس التعليمات الطبية للوقاية من كورونا، التي يتبعها الأشخاص الذين  لم يصيبوا من قبل.

تعليقات فيسبوك