وزارة الري السودانية توضح التأثيرات المتوقعة لملء سد النهضة وتنشر خطتها للطوارئ

قال وكيل وزارة الري والموارد المائية  السودانية ضو البيت عبد الرحمن أن وزارته تستعد الآن للسيناريوهات المحتملة للملء الأحادي لسد النهضة  المتوقع أن تقوم به أثيوبيا في يوليو المقبل.
وتشمل الإجراءات التي تنوي وزارة الري السودانية اتخاذها  تعديلات في نظم تفريغ وملء خزاني الروصيرص وجبل أولياء.
وطلب الوزارة من المواطنين التحسب للآثار المتوقعة للخطوة الأثيوبية، حيث رجّحت أن تنخفض كميات المياه الواردة من النيل الأزرق من الدمازين إلى الخرطوم خلال الفترة من أبريل حتى نهاية سبتمبر وتتأثر مساحات الحروف المروية على طول هذا القطاع وكذلك مداخل محطات مياه الشرب وطلمبات الري.
وتوقعت الوزارة أن تتأثر منطقة النيل الأبيض من الجبلين إلى جبل أولياء نسبة لتعديل نظم تشغيل خزان جبل أولياء الذي سيؤدي لتقليص مساحات الجروف والمراعي نسبة لعدم التفريغ الكامل للبحيرة، وستزيد فترة المناسيب العالية للبحيرة بالنسبة لمحطات مياه الشرب وطلمبات الري.
وقالت وزارة الري إن النيل الرئيسي من الخرطوم إلى عطبرة يخضع لنفس التأثيرات وستقل كميات المياه وتنخفض المناسيب وستتقلص مساحة الجروف المزروعة والمراعي.
وطلب الوزارة من  جميع المعنيين اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجاوز آثار الملء والتشغيل خلال الفترة من أبريل حتى سبتمبر 2021.

تعليقات فيسبوك