في بارا: افتتاح أول محجر لصادرات الضأن مملوك للقطاع الخاص في السودان

افتتح حافظ إبراهيم عبد النبي وزير الثروة الحيوانية والسمكية يوم الخميس بمحلية بارا بولاية شمال كردفان محجر بشير عشي الدولي للصادرات كأول محجر مملوك للقطاع الخاص وتبلغ سعته 100 ألف رأس لصادر الضأن بتكلفة حوالي مليون دولار.
الوزير عبد النبي قال إن وزارته أولت جل الاهتمام بالقطيع وإنشاء المحاجر البيطرية وجلب المستثمرين للاستفادة من القيمة المضافة للمنتج وخلق فرص عمل بمناطق إنتاج الثروة الحيوانية.
والي شمال كردفان خالد مصطفى أعلن في الحفل عن افتتاح سوق للمواشي والإبل بمحلية بارا، مشيرا إلى أن أبواب الولاية مفتوحة للمستثمرين خاصة الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.
المستثمر بشير عشي أوضح أن المحجر تم تشييده بجهد خاص وخبرات سودانية وتحت إشراف الإدارة العامة للمحاجر بوزارة الثروة الحيوانية ويحوي (36) حظيرة للحجر الصحي و (4) حظائر للعزل، وعددا من المساطب للتحميل وتنزيل الحيوان ومستودعا للأعلاف وعيادة وصيدلية ومعمل، تحت التشييد، لافتاً إلى توفير كل احتياجات الأكل والشرب للحيوان، وتم إدخال المحرقة به، كأول محجر يتم فيه إدخال المحرقة بالسودان.
وأضاف عشي أن المحجر مشيد بسياج كامل منعاً للتداخل، وبه كافة خدمات المياه والكهرباء، موضحاً أن هنالك نظاماً لعمليات النظافة وأجهزة الرش ومعدات التعقيم، وأسطول نقل داخلي وخارجي.

تعليقات فيسبوك