الطلاب المكفوفون: الوزارة حوّلت سيارات ترحيلهم لمستشفى المعلم فتعطّلت دراستهم!

يواجه الطلاب المكفوفون في “معهد النور  لتعليم المكفوفين” ظروفاً سيئة تتعلق  بتفويت أسابيع من العام الدراسي لهم بسبب  غياب بعربات الترحيل المخصصة لهم، والتي أخذتها وزارة التربية والتعليم “بغرض صيانتها” لكن أسر التلاميذ بالمعهد فوجئت بأنها تم تحويلها لتعمل في نقل منسوبي مستشفى المعلم بالخرطوم!
العربات ، موضع الشكوى وصلت لمعهد النور لتعليم المكفوفين كهبات وهدايا من منظمات وخيرين وسفارات للمساهمة في نقل الطلاب المكفوفين. وتسبب تحويل هذه العربات لمستشفى المعلم في تأخير العام الدراسي بمعهد النور.
وبحسب التقارير فإن العربات التي تتسع لما مجموعه 109 طالب ظلت بحوزة الوزارة بحجة “التلجين”، بينما تم إنقاص حصة الوقود المخصصة لمعهد النور لما يكفي لأسبوع واحد فقط في الشهر، إضافة لسحب الوزارة لبعض السائقين المخصصين للمعهد، مما صنع مشكلة إضافية هناك.
جملة من المشاكل يعانيها الطلاب المكفوفين بمعهد النور، الذين تأخر ت بداية لعام الدراسي لهم، وتستوجب تدخلاً عاجلاً من الوزارة والجهات المسئولة لحلها حتى يلحق الطلاب المكفوفين بعامهم الدراسي الذي تأخر لأسابيع الآن.

تعليقات فيسبوك