أكاديمية الصَّافية للكرة.. أسس تربوية واجتماعية

بقلم: مبارك حتة

كرة القدم، لها علو الكعب، ونجومها الأكثر حظوة وشهرة بين المناشط الرياضية الأخرى. وأصبحت كرة القدم هي الدبلوماسية الشعبية الأولى في العالم.
“أكاديمية الصافية لكرة القدم” بمدينة بحري واحدة من الأكاديميات التي تهتم بتأهيل الناشئين والشباب في كرة القدم وتصقلهم من أجل أن يصبحوا نجوما كبار وسفراء للسودان في الرياضة.
يقول الأستاذ المربي والكوتش ناصر الفاضل سعيد المشرف على الأكاديمية أن الأكاديمية تم تأسيسها في العام 2016 وفق أسس علمية رياضية تربوية من عمق اجتماعي وبإشراك الأسر في ذلك لتقوم بمتابعة الأبناء وتشجيعهم في الأكاديمية من خلال التمارين والزيارات بين فترة وأخرى.
ويقول المدرب والمشرف ناصر الفاضل إن الأكاديمية نظمت زيارات رياضية منها زيارة لإستاد الخرطوم وحضور شرفي لتقسيمة ضمت النجوم الدوليين بقيادة علي قاقارين مع منتخب موظفي السفارة الأمريكية.
وقال ناصر إن الكابتن والدبلوماسي على قاقارين قدم النصح والإرشاد للناشئين مؤكدا لهم أن لا يهملوا الدراسة من أجل كرة القدم وان العقل السليم في الجسم السليم.
وتشارك أكاديمية الصافية لكرة القدم ضمن أكاديميات بحري في الدورة التي ينظمها الاتحاد السوداني لكرة القدم ضمن منافسات مجلس الأكاديميات والمدارس السنية والتي ستنطلق منافساتها يوم الجمعة القادمة بملاعب الحديقة الدولية بعدد من المباريات. وكان الاتحاد السوداني لكرة القدم قد أجري قرعة المنافسة بداية الأسبوع الحالي

تعليقات فيسبوك