إصابة الإعلامية السودانية رفيدة ياسين بكورونا رغم تلقيها جرعتي اللقاح

أعلنت الإعلامية السودانية ومقدمة البرامج بقناة العربية رفيدة ياسين تعافيها من الإصابة بفيروس كورونا. وأبدت رفيدة دهشتها من إصابتها رغم تلقيها جرعتي اللقاح ضد الفيروس بمقر عملها بالإمارات العربية المتحدة.
رفيدة قالت إنها عانت من الإصابة التي اكتشفتها بالصدفة، ثم بدأت الأعراض في التزايد حتى اضطرت للاستعانة بجهاز تنفس صناعي، قبل أن تتماثل للشفاء.
ورغم ندرة حالات الإصابة بالفيروس بعد تلقي جرعات اللقاح، إلا أنها موجودة، ويرجعها الأطباء لعوامل مختلفة، مثل فعالية اللقاح نفسه حسب الشركة المصنعة له، وتاريخ الإصابة بعد تلقي الجرعة الثانية.
وقالت رفيدة إن إصابتها بالفيروس شخصت بعد وقت قصير من تلقيها الجرعة الثانية من اللقاح، حيث تلقت لقاح سينوفارم الصيني “تبلغ نسبة فعاليته 79% حسب الشركة المصنعة”، مضيفة أن الأطباء أخبروها أن فعالية اللقاح تحتاج لأسبوعين ليبدأ الجسم في تكوين الأجسام المضادة للفيروس.
وطمأنت الإعلامية السودانية جمهورها بأنها تعافت من الفيروس تماما، مضيفة :تبقى اللقاحات وسيلة مهمة الآن لمواجهة الفيروس بالإضافة لسبل لتعليمات السلامة الأخرى”.

تعليقات فيسبوك