“حباب” يغني للسودان من أستراليا

بقلم :  مبارك حتة

البحث عن الوطن الأم يكبر في دواخل الإنسان، وكلما بعدت المسافة يكون الأقرب للوجدان. هي واقعة تلبست المطرب السوداني الشاب قاسم حباب الذي يحمل الجنسية الأسترالية.
حاول حباب أن يجسد إحساسه العميق بالوطن عبرالاعمال الغنائية الخاصة. وهي تجربة مثلت تحديا له ويقول حباب:  .
صنع حباب تجربة ثنائية مع الشاعر والملحن نزار فتحي الذي جمعته به مواقع التواصل الاجتماعي، وتناقشا حول أعامل فنية مشتركة، وعند زيارة  حباب للسودان قدم له نزار أكثر من عشرين قصيدة خاصة تمثل أنماط الغناء السوداني المختلفة من سيرة وأعمال عاطفية  تم تلحينها وتسجيلها.
وعن هذه التجربة يقول حباب: أثرت إن أقدم نفسي دون المرور بترديد وتقليد أغاني الفنانين الكبار حتى يتعرف على الجمهور في لونية رصينة جديدة وخاصة،  وبحمد الله نجحت في ذلك بوقفة الشاعر الملحن نزار فتحي.
ويقول إنه سعى لتقديم الأعمال للجمهور عبر عدد من اللقاءات التلفزيونية والإذاعية.
ويقول حباب إن الموسيقي هي لغة الشعوب وهو يتجه لتقديم الأغاني السودانية بفرقة موسيقية  تضم عازفين من جنسيات مختلفة في بأستراليا.
ويضيف: سأكون حضورا بالغناء للجاليات السودانية بأستراليا في كل المناسبات والفعاليات ولاسيما الأعياد الوطنية.

تعليقات فيسبوك