بنك النيلين: اللجنة التسييرية تناهض قرار “التمكين” وتوضّح التفاصيل

قالت اللجنة التيسيرية للعاملين في بنك النيلين أنها ستنظم وقفة احتجاجية خلال أيام أمام مقر رئاسة البنك مناهضة لقرار حلها.
وقال نادر حسن البدراني عضو اللجنة التيسيرية التي تم حلها أن لجنتهم لم تخاطب بشكل رسمي حتى الآن من قبل لجنة التمكين في موضوع الحل داعيا إلى توضيح الأسباب التي دفعت مقرر اللجنة إلى إصدار هذا القرار.
وقال البدراني إنهم التقوا مسجل تنظيمات العمل الذي وعد بمخاطبة لجنة التفكيك.   وأضاف: “حتى اللحظة لا يوجد جسم يمثل العاملين لحلحلة متطلباتهم لاسيما في ظل موازنة جديدة وتحديات اقتصادية جمة”.
وقال البدراني: “90% من العاملين يؤيدون اللجنة التي تم حلها وذلك من واقع التوقيعات التي تم جمعها بشكل موثق”.
وقال محمد جعفر عثمان بشاره رئيس لجنة التفكيك ومحاربة الفساد واسترداد الأموال ببنك النيلين ان 4 أحزاب “تهيمن على لجنة التمكين” هي حزب الأمة ، والبعث ، والمؤتمر السوداني ، والاتحاد الديمقراطي. واصفاً  الترشيحات التى تمت في اللجنة التسييرية التى تم حلها بأنها تمت “بطرق قانونية ومشروعة وتم اعتمادها من قبل رئيس لجنة التمكين الفريق ياسر العطا” مشيرا الى اعتراضهم على بعض الاسماء التى تم ادراجها في قائمة اللجنة الحالية لجهة انهم “خضعوا من قبل لمجالس محاسبة وفصل من بنك السودان”

ودعا بشارة إلى “توسيع المشاركة في لجنة التمكين الأم من أحزاب أخرى حتى لا تختطف من قبل أحزاب بعينها” على حد تعبيره، فضلا عن تمثيل المفصولين فيها وتشكيل لجنة خاصة للتفكيك في الجهاز المصرفي لمحاربة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة.

تعليقات فيسبوك