من هو المبعوث الأوروبي الذي يلتقي البرهان وحمدوك وحميدتي ؟

وصل إلى السودان مساء يوم السبت وزير الخارجية الفنلندي ” بيكا أولافي هافيستو” بصفته مبعوثاً من الاتحاد الأوروبي، في زيارة تهدف للوساطة لإنهاء الخلافات بين السودان وأثيوبيا، ويلتقي خلالها أبرز القادة السياسيين في السودان ومنهم “البرهان” و”حمدوك” و”حميدتي”.

وأشتهر الوزير الفنلندي بأنه “مثلي الجنس رسمياً” وهو أرفع شخص “مثلي الجنس” يصل إلى منصب رفيع في فنلندا وينافس على الانتخابات الرئاسية هناك، والتي خسرها لمصلحة الرئيس الحالي. ويعتبر “هافيستو” أيضاً أرفع مسئول “مثلي الجنس” رسمياً يزور السودان.
فمن هو الوزير هافيستو؟
“بيكا هافيستو” هو سياسي فنلندي ووزير وزعيم سابق في الرابطة الخضراء. هافيستو من مواليد 1958 عاد إلى البرلمان الفنلندي في الانتخابات البرلمانية الفنلندية في مارس 2007 بعد غياب دام 12 عامًا وأعيد انتخابه مرة أخرى في عام الانتخابات البرلمانية الفنلندية 2011 والانتخابات البرلمانية الفنلندية 2015 والانتخابات البرلمانية الفنلندية 2019. بين أبريل 1995 وأبريل 1999، كان وزير البيئة في حكومة بآفو ليبونن الأولى. وفي أكتوبر 2013 تم تعيينه وزيراً للتنمية الدولية بعد استقالة هيدي هاوتلا من منصبها، وهو منصب شغله حتى سبتمبر 2014. كان أيضًا عضوًا في مجلس مدينة هلسنكي. تم تعيينه وزيرا للخارجية في عام 2019.

اجتماع الوزير الفنلندي مع وزير الري السوداني

تعود علاقة “هافسيتو” بالسودان إلى العام 2005 حين تم تعيينه كممثل خاص للاتحاد الأوروبي في السودان وشارك في محادثات السلام في دارفور.

الوزير “بيكا هافيستو” اعلن رسمياً انه “مثلي الجنس” ويعتبر أول مثلي جنسياً يترشح لانتخبات الرئاسة في فنلدنا.

يعيش “هافيستو” في شراكة مسجلة رسمياً كزواج منذ عام 2002  مع “نيكسار أنطونيو فلوريس”  وهو رجل من دولة الإكوادور، وترجع علاقتهما معاً قبل الزواج إلى عام 1997 عندما تقابلا في نادٍ ليلي في العاصمة الكولومبية بوغوتا.

الوزير هافيستو مع “شريكه” فلوريس

وبدأ سريان قانون المساواة الجنسية في فنلندا  في نهاية عام 2016 وهو القانون الذي يتضمن المساواة بين الرجل والمرأة بخصوص الزواج.
ولم يتضح  إن كان الوزير الفنلندي قد حضر للسودان في هذه الزيارة  منفرداً أم بصحبة زوجه الرسمي فلوريس.

تعليقات فيسبوك