اعتقال رونالدينيو بجواز سفر مزيف

قالت شرطة باراجواي إنها اعتقلت رونالدينيو جاوتشو مهاجم برشلونة ومنتخب البرازيل السابق لكرة القدم لمحاولته دخول أراضي البلاد بجواز سفر مزيف.

وقال جيلبرتو فليتاس رئيس وحدة التحقيقات في شرطة باراجواي إن رونالدينيو وشقيقه تم التحفظ عليهما بعد ساعات فقط من رفض القاضي الموافقة على اقتراح للادعاء بفرض عقوبة بديلة على اللاعب المعتزل بعد اعترافه بالذنب.

وتم تنفيذ أمر الاعتقال وأظهرت صور تلفزيونية نقل الشقيقين البرازيليين في مركبة للشرطة من فندق شيراتون في أسونسيون إلى مركز للشرطة في إحدى ضواحي العاصمة.

وكان من المتوقع مغادرة الشقيقين البرازيليين باراجواي بعد تحقيقات الشرطة معهما لدى دخولهما البلاد يوم الأربعاء بعد أن تبين أنهما يحملان جوازي سفر محليين مزورين في مطار أسونسيون.

وقال ممثل الادعاء فيدريكو دلفينو الذي يحقق في القضية إنه يعتقد أنهما وقعا ضحية لأناس عرضوا عليهما جوازي سفر محليين عند الوصول واقترح الإفراج عنهما بعد توقيع عقوبة بديلة عليهما بسبب تعاونهما مع السلطات خلال التحقيقات.

وأنهى رونالدينيو (39 عاما)، لاعب جريميو وفلامنجو وباريس سان جيرمان السابق، مسيرته الاحترافية في 2015 وكان أفضل لاعب في العالم في أوج مسيرته في بداية القرن الحالي.

واختاره الاتحاد الدولي (الفيفا) كأفضل لاعب في العالم في عامي 2004 و2005 وفاز بكأس العالم مع البرازيل في 2002 وبدوري أبطال أوروبا مع برشلونة في 2006.

تعليقات فيسبوك

Don`t copy text!