زعيمتها فتاة: تفاصيل عصابة “الـ 23 ألف دولار” المسلحة في بحري

تمكنت مباحث شرطة ولاية الخرطوم فرعية بحري من القبض على تشكيل إجرامي مكون من 5 متهمين قاموا بنهب منزل بمنطقة أم القرى جنوب ببحري تحت تهديد السلاح الأبيض واستولوا  على 23 ألف دولار ومصوغات ذهبية.
وتلقى قسم شرطة الدروشاب بلاغا بتاريخ في الحادي عشر من يناير بأن متهمين تمكنوا من دخول منزل الشاكية وهي أجنبية في غيابها ووجدوا أطفالا قاموا بتهديدهم وحبسهم في غرفة ومن ثم تهديد البنت الكبرى بواسطة سكين حتى أرغموها على إعطائهم مفتاح إحدى الغرف الموجود بها خزنة تحوي بداخلها مصوغات ذهبية تقدر قيمتها بما يقارب الخمسة مليارات جنيه ومبالغ مالية حوالي 23 ألف دولار و950 جنيها سودانيا، كما استولوا على شاشة وديجتال.
على اثَر ذلك قام العقيد شرطة عبد الصادق إسحاق رئيس فرعية مباحث بحري بتكوين فريق من الفرعية تحت الإشراف المباشر لمدير إدارة المباحث الجنائية العميد شرطة سليمان خريف وبمتابعة من اللواء شرطة عبد الرؤوف الضو محمد مدير دائرة الجنايات وتحت إشراف الفريق شرطة حقوقي د. ياسر عبد الرحمن فضل المولى  مدير شرطة ولاية الخرطوم.
وبعد البحث وجمع المعلومات وزيارة مسرح الجريمة عدة مرات وجمع المعلومات اللازمة والانتشار الميداني الواسع في عدة مناطق بولاية الخرطوم تمكن الفريق من القبض على المتهمة الرئيسة في البلاغ وبالتحري الدقيق معها اعترفت بارتكابها الجريمة مع آخرين.
ووضح من التحري أن هذه المتهمة هي التي خططت لهذه الجريمة مستغلة معرفتها وإلمامها السابق بجميع محتويات المنزل وعدد أفراد الأسرة وأوقات خروجهم ودخولهم فقامت بإدخال شركائها المنزل ونفذوا جريمتهم بكل سهولهة وسرعة، مستغلين سيارة صالون.
واصلت الفرعية مجهودها في البحث عن بقية المتهمين الهاربين بين الأزهري وسوبا غرب وأمدرمان إلى أن تم القبض على جميع المتهمين واعترفوا بارتكابهم الجريمة وتم استرداد جميع المصوغات الذهبية ومبلغ 21 ألف دولار و75 ألف جنيه سوداني وأطقم جلوس وموتر ومولد وملابس جديدة تم شراؤها من المسروقات، حيث يجري التحري مع المتهمين توطئة لتقديمهم للمحاكمة.

تعليقات فيسبوك