تفاصيل مؤتمر صحفي حول عزل رئيس الجبهة الشعبية المتحدة

الخرطوم –  نهاد أحمد
نأى الأمين داوود رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة  بنفسه عن السياسيات التي يتبعها الرئيس “المعزول “للجبهة خالد شاويش، واتهمه بأنه “عائق حقيقي للسلم المجتمعي في الشرق” على حد قوله.

قائلاً: نحن في الجبهة نتبرأ من الممارسات السياسية القبيحة للرئيس المعزول خالد شاويش الذي يظن أن كل الرجال يباعون ويشترون بالأموال لذا فإني أعتبره عائق حقيقي للسلم المجتمعي بالشرق وأناشد الدولة بالتحقيق معه في مصادر أمواله الضخمة وطريقة تصرفه بها.
وكان داوود يتحدث في منبر صحفي عقد بقاعة طيبة برس بالخرطوم يوم الأحد. وأعلن داوود وقوفه “مع مبادرة محمد حمدان دقلو” مشيراً “لتسلل من وصفهم ببعض المتملقين إلى الجبهة الشعبية في حين غفلة” واصفاً لهم بأنهم “من رجالات أحزاب الحوار الوطني”.
من جانبه دعا عبد الوهاب جميل الأمين العام للجبهة إلى التوافق السياسي قائلاً: “لدينا مبادرة لإزالة الاحتقان السياسي ونبذ خطاب الكراهية وقد وجدت استجابة واسعة وقطعت شوطاً كبيراً سنواصل في ما بدأناه ونعمل على الانفتاح والابتعاد عن الإقصاء وهذا لا يعني مطلقاً التفريط في الحقوق وهذا يصلح لحل أزمة كل مسارات البلاد وليس الشرق فحسب”.
ووصف جميل إقالة خالد شاويس من منصبه كرئيس للجبهة أمراً مبرراً  مضيفاً انه”لم يلتزم بالمؤسسية وظل ينفرد بالقرار وقد كان حله للمكتب القيادي للجبهة دون مؤتمر وجمعية عمومية نموذجاً لذلك”

تعليقات فيسبوك