كورونا يجبر ماليزيا على إعلان حالة الطوارئ للمرة الأولى منذ خمسين عاما

أعلن ملك ماليزيا، السلطان عبد الله، حالة طوارئ في عموم البلاد لمواجهة الزيادة الكبيرة في تفشي فيروس كورونا، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ خمسين عاما.

ويسمح القرار الملكي لحكومة رئيس الوزراء محي الدين ياسين بأن تصدر قرارات دون الحصول على موافقة البرلمان، المعطل حاليا، بجانب منحها سلطة تخطي قرارات الإدارات الإقليمية وأحكام الدستور.

وقال القصر الملكي إنه سيتم العمل بحالة الطوارئ حتى بداية أغسطس المقبل إلا في حالة السيطرة على الوضع في موعد سابق عن هذا.

وسجلت ماليزيا ما يقرب من 140 ألف حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بينما بلغت حصيلة الوفيات أكثر من 550.

تعليقات فيسبوك

لا تنسخ. شارك الرابط بدلا عن ذلك