“اوبن سودان” يورد تفاصيل إيقاف “قروب وصّف لي” الشهير من فيسبوك

أوضح الأستاذ أحمد علي، مؤسس مجموعة”وصف لي” السودانية الشهيرة على موقع فيسبوك معلومات جديدة عن إيقاف المجموعة بواسطة إدارة فيسبوك. وقال أحمد علي في مقابلة قصيرة مع “اوبن سودان” أن السبب الحقيقي لإيقاف المجموعة لا يزال غامضا بالنسبة لهم، وأنهم خاطبوا إدارة فيسبوك لكنهم لم يتلقوا رداً وَاضِحًا حتى الآن.

أحمد علي مؤسس قروب وصف لي

أحمد علي مؤسس قروب “وصف لي”

وأنشئت مجموعة “وصف لي” في العام ( 2016 ) وكانت تضم حتى وقت إيقافها حوالي (534000 ) عضو، وتتميز بأنها تقدم معلومات لكل من يطلب معلومة أو تفاصيل عن أمر ما في جميع مناحي الحياة ، ويقوم بالإجابة عن الأسئلة أعضاء المجموعة أنفسهم، مما شكل واحدة من أكبر قواعد البيانات والخدمات للمجتمع السوداني عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وأشار مؤسس المجموعة في حديثه مع “اوبن سودان” إلى أنهم يعتقدون أن ثمة بلاغات أو تقارير زائفة كان يتم رفعها من قراء على منشورات معينة في المجموعة باعتبارها “خطابات كراهية”، وهو الأمر الذي ينافي قواعد فيسبوك. وغالبا ما يتم استبعاد المنشورات التي تدعو للعنف أو الكراهية من قبل مشرفي المجموعة، الذين يقومون بمراجعة المنشورات قبل نشرها، لكن الطيف الواسع من القواعد التي يضعها فيسبوك على المنشورات والمبهمة أحيانا ربما تدفع بعض المنشورات إلى المنطقة المحظورة.

ومع انتشار وباء كورونا مؤخراً قلل فيسبوك من اعتماده على مراجعين “بشر” للمنشورات، وأصبح يعتمد بصورة واسعة على البرامج الآلي التي تقوم بغربلة المنشورات وفق خوارزميات محددة للعثور على المحتوى المخالف لسياسات الموقع، وهو الأمر الذي لا يكون دقيقاً في بعض الأحيان.

وقال أحمد علي انهم انشأوا مجموعة جديدة للاستمرار في تقديم نفس الخدمة للقراء. وأشار إلى انتشار “قروبات” بنفس الاسم نبعت من فكرة المجموعة الأصلية، منها مجموعات في بلدان مختلفة مثل “وصف لي السعودية” ووصف لي أمريكا وكندا وغيرها، بالإضافة لمجموعات محلية بذات الاسم.

تعليقات فيسبوك