عودة الكهرباء إلى نيالا بعد أسبوع من الظلام

عاد إمداد التيار الكهربائي بمدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور إلى طبيعته صباح يوم الإثنين بكافة أحياء المدينة والمؤسسات بعد انقطاع دام لأكثر من أسبوع وكانت الشركة التركية المزودة لكهرباء المدينة قد قامت بقطعها واشترطت بأن تدفع لها الحكومة الاتحادية مديونية الكهرباء.
وقال وإلى جنوب دارفور موسى مهدي إسحق في تصريح صحفي أن مشكلة الكهرباء اتحادية وتم مخاطبة كافة الجهات المعنية وزارة المالية الاتحادية، مجلس الوزراء ومجلس السيادة بسداد مديونية الكهرباء للشركة التركية، وأضاف مهدي بأن المالية الاتحادية وجهت بنك السودان لدفع المبلغ للشركة التركية.
وقدم الوالي اعتذاره لمواطني الولاية على الانقطاع الدائم للكهرباء عن المدينة خلال الأيام الماضية.

تعليقات فيسبوك