الفوضى والنار : تقرير امريكي جديد عن فض الاعتصام

اوبن سودان- نيويورك –

اصدرت منظمة اطباء من اجل حقوق الانسان  PHRالامريكية تقريرا جديدا لها، اتهمت فيه قوات الامن السودانية بالتخطيط والتنفيذ لاحداث فض اعتصام القيادة العامة للقوات المسلحة في الثالث من يونيو 2019

واطلع موقع (اوبن سودان) على تقرير المنظمة الذي جاء بعنوان : ( الفوضى والنار: تحلیل لمذبحة الخرطوم في 3 یونیو 2019) وقالت المنظمة انها اعتمدت في اعداده على (مقابلات مع 30 ناجیا من مذبحة 3 یونیو، وإفادات شھود عیان، وتقییمات سریریة، والتشاور مع عاملیین في الرعایة الصحیة المحلیین، وتحلیل مفتوح المصدر لآلاف الصور و مقاطع الفیدیو التي التقطھا شھود في مكان الحادث یوم 3 یونیو)

وقالت المنظمة انها جمعت (أدلة دامغة على أن قوات الأمن السودانیة كانت مسؤولة عن ارتكاب أعمال عنف غیر مبررة ضد المتظاھرین المؤیدین للدیمقراطیة، بما في ذلك أعمال القتل خارج نطاق القضاء والتعذیب والاستخدام المفرط للقوة والعنف الجنسي، بالإضافة إلى أعمال الاختفاء القسري للمتظاھرین المحتجزین ) وفق تقريرها.

وقالت منظمة أطباء من أجل حقوق الأنسان أن السلطات السودانیة قامت بالتخطیط المسبق لمھاجمة المتظاھرین عن طریق وضع أعداد كبیرة من قوات الأمن الحكومیة والمسلحة المجھزة بالغازالمسیل للدموع والسیاط والبنادق الھجومیة وغیرھا من الأسلحة حول منطقة الاعتصام في أواخر مایو. كما توثق نتائج التقریر الصادر من المنظمة (اتباع القوات السودانیة العنف الممنھج ضد مقدمي الرعایة الصحیة والمؤسسات والمرضى ، فضلا عن المنع من الوصول إلى خدمات الرعایة الطبية).

ودعا فیلیم كاین ، مدیر الأبحاث والتحقیقات في منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان الامم المتحدة والاتحاد الافريقي والكيانات القانونية في السودان  الى اجراء مزيد من التحقيقات للكشف عن الجرائم التي ارتكبت ولدعم اللجنة الوطنية المكلفة بالتحقیق فيها.

كما دعت المنظمة الحكومة الامريكية الى الضغط لضمان تقديم المسئولين عن الجرائم الى العدالة.

ويذكر ان منظمة اطباء من اجل حقوق الانسان تتخذ من مدينة نيويورك الامريكية مقرا لها، وتقوم بتحقيقات مرتبطة بالانتهاكات خصوصا التي ترتبط بالقطاع الطبي، وقامت بتحقيقات في منطقة دارفور منذ عام 2004 بالاضافة الى عملها في مناطق اخرى من العالم مثل سوريا وتركيا والبحرين.

يمكن مطالعة النص الكامل لتقرير المنظمة الامريكية  عبر تحميله من هنا  

 

تعليقات فيسبوك

Don`t copy text!