وداعاً “فلاش Falsh Player “.. نهاية سنوات من عمر البرنامج الشهير

وصل برنامج تشغيل الوسائط الشهير فلاش بلير Adobe Flash Player، المكون الإضافي للمتصفح الذي جلب رسوما متحركة غنية وتفاعلية إلى الإنترنت المبكر، إلى نهاية عمره رسميا بانقضاء العام المنصرم 2020.
تم إصدار Flash عام 1996، وكان إحدى الطرق الأكثر شيوعا للأشخاص لبث مقاطع الفيديو وممارسة الألعاب عبر الإنترنت.
لكنه كان يعاني من مشاكل أمنية، وفشل في الانتقال إلى عصر الهواتف الذكية.
ولن تقدم شركة أدوبي بعد الآن تحديثات أمان للبرنامج، وحثت المستخدمين على إلغاء تثبيته.
كما ستوقف الشركة تشغيل مقاطع الفيديو والرسوم المتحركة عبر البرنامج تماما، وذلك اعتبارا من 12 من يناير الجاري.
عندما تم إصدار فلاش لأول مرة ، كان غالبية المستخدمين متصلين بالإنترنت عن طريق خط الهاتف الأرضي، وكان هذا الاتصال بطيئا جدا وفقا لمعايير اليوم.
لكن برنامج فلاش أتاح لمصممي الويب والرسوم المتحركة تقديم محتوى مثير، يمكن تنزيله بسرعة نسبيا.
كان الفلاش يعني أكثر من مجرد رسوم متحركة، فهو يتيح أيضا لمواقع الإنترنت مثل يوتيوب بث مقاطع فيديو عالية الجودة.
وبحلول عام 2009، قالت شركة أدوبي إن برنامج فلاش قد تم تثبيته على 99 في المئة من أجهزة الكمبيوتر المكتبية المتصلة بالإنترنت.
لكن بحلول ذلك الوقت، كان العالم يتحول نحو أجهزة الهواتف المحمولة، وكانت أدوبي بطيئا في مواكبة هذا التحول.
وفي أبريل من عام 2010، كتب ستيف جوبز رئيس شركة آبل رسالة مفتوحة عنيفة، بعنوان “أفكار حول الفلاش”، والتي أوضح فيها سبب عدم سماح شركة أبل بتشغيل برنامج فلاش على أجهزتها أيفون وأيباد.
ورأى جوبز أن فلاش كان بطيئا بدرجة لا تسمح باستخدامه على شاشة تعمل باللمس، ولا يمكن الاعتماد عليه، ويشكل تهديدا أمنيا واستنزافا لعمر البطارية.
وقال إنه يمكن بدلا من ذلك بث مقاطع الفيديو والرسوم المتحركة، باستخدام HTML5 وغيرها من التقنيات المفتوحة، ما يجعل فلاش زائداً عن الحاجة على الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي.
لكن الإنترنت استمر في التطور. وكانت العلامات التجارية الكبرى مثل فيسبوك، نتفليكس، ويوتيوب تقوم بالفعل ببث مقاطع الفيديو إلى الهواتف الذكية بدون فلاش، وفي نوفمبر من عام 2011 أنهت أدوبي تطوير برنامج فلاش للأجهزة المحمولة.
واستمرت الشركة في إنتاج برنامج فلاش لأجهزة الكمبيوتر المكتبية، لكنه عانى من عيوب أمنية متعددة.

وفي عام 2015، قامت شركة أبل بتعطيل برنامج فلاش في متصفحها للويب Safari تلقائيا، وبدأ متصفح غوغل كروم في حظر بعض أجزاء محتوى فلاش.
في يوليو من عام 2017، أعلنت شركة أدوبي أنها ستوقف برنامج فلاش في عام 2020.
وقدمت أدوبي إرشادات لإزالة فلاش من على أجهزة الكمبيوتر، التي تعمل بنظام Windows و Mac، وذلك عبر موقعها على الإنترنت.
وقد حذرت من أن “إلغاء تثبيت برنامج فلاش سيساعد في تأمين نظامك، لأن أدوبي لا تنوي إصدار تحديثات للبرنامج أو تصحيحات أمان، بعد تاريخ انتهاء عمره الافتراضي”.

تعليقات فيسبوك