مذكرة تفاهمٍ لإدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في التعليم التقني

وقّعَ المجلس القوميّ للأشخاص ذوي الإعاقة، اليوم، مذكرةَ تفاهمٍ، مع جامعة السودان التقانيّة، برعاية  لينا الشيخ، وزيرة العمل والتنمية الاجتماعيّة؛ للتعاون في تسهيل إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى التعليم التقنيّ، وتطبيق مفهوم التعليم الدامج للأشخاص ذوي الإعاقة في الجامعة، ونشر ثقافة التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة ومناصرة قضاياهم.

وقالَتْ الأمينة العامة للمجلس القوميّ للأشخاص ذوي الإعاقة،  رحاب مصطفى، لدى توقيعها على المذكرة: ”إنّ هذه الخطوة انتصارٌ كبيرٌ للأشخاص ذوي الإعاقة“، مؤكّدةً أنّها ستدفع بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة إلى الأمام.

وأكّدَتْ  مايسة إبراهيم، ممثّلة وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة، دعم الوزارة الكامل لهذا المسار، منوّهةً بأنّه ”حقٌّ وليس منّة”. وأضافت أنّ الخطوة تأتي ضمن رؤيةٍ متكاملةٍ للوزارة لإدماج الأشخاص ذوي في عجلة الإنتاج والتنمية.

ومن جانبه، قال  علي حمدان، مدير الجامعة: ”إنّ المذكرةَ خطوةٌ كبيرةٌ نحو إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في التعليم التقنيّ“، مشيرًا إلى الصعوبات التي تواجه إدماجهم في التعليمين العام والعالي.

فيما أشارَ  نادر النوراني، منسّق برنامج إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في التعليم التقنيّ، إلى جهود الوزارة في التنسيق مع الجهات ذات الصّلة؛ لتذليل العقبات التي تحول دون إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، وضمان حصولهم على حقوقهم وتحويلها إلى واقعٍ مُعاش.

تعليقات فيسبوك