ورشة الإعلان الإلكتروني: السودانيون يقضون 115 مليون ساعة على الإنترنت يومياً

أكدت ورشة الإعلان الإلكتروني التي نظمت شركة سوداني للاتصالات وجمعية الصحافة الإلكترونية  السودانية يوم السبت   ورشة حول الإعلان الإلكتروني. واشار المتحدثون في الورشة الى أن  إزالة  السودان من قائمة  الدول الراعية للإرهاب سيفتح الباب  للتعامل مع شركات النشر والإعلان العالمية بكل سهولة مما يساعد  في الإعلان الإلكتروني.

واستعرض عمر الكاروري رئيس شركة ماستر بيس جرافيك للإعلان  في ورقته  في الورشة حول “الإعلان الإلكتروني  الحاضر والمستقبل”  مزايا الصحافة الإلكترونية مشيرا  لمؤشرات  نجاح  الإعلان الإلكتروني في السودان  من حيث استخدام الإنترنت  بنسبة عالية  بلغت حوالي 16مليون و 500الف  نسمة وبمعدل نمو  يقدر بحوالي 21%في العام فيما المعدل العالمي يقدر بحوالي 22%

عمر الكاروري
عمر الكاروري

وأضاف الكاروري أن حوالي 40% من سكان السودان يستعملون  الإنترنت بمعدل سبع ساعات يوميا مضيفا أن السودان يمكن أن  يحقق 169 مليون دولار سنويا  عبر الإعلان الإلكتروني.(يشير المعدل لحوالي 115500 مليون ساعة على الانترنت يوميا)

وأشار الكاروري الى التحديات التي تواجه حوجة الصحافة الالكترونية  ومنها ضرورة  تفعيل  قانون المعلوماتية وغياب الدعم المالي الكافي من الدولة  وعدم وجود  التخطيط ودراسات الجدوى وعدم وضوح الرؤية حول مستقبل الصحافة الإلكترونية علاوة  على شح الإعلانات بسبب عدم دراية المعلنين بمحتوى وجدوى  الإعلان بمواقع الصحافة الإلكترونية.

تعليقات فيسبوك