قضية إحسان: اتهامات لـشركة MTN وعرض لجوء ورحلة هروب لأكثر من 15 مدينة | فيديو

ظهر تسجيل فيديو جديد للقاء مع  الفتاة السودانية إحسان أحمد آدم التي أثارت الجدل مؤخراً بإعلان زواجها دون موافقة أسرتها وسفرها مع زوجها إلى دولة جنوب السودان. وفي التسجيل شرحت إحسان قصتها ومحاولاتها المتكررة لإقناع أسرتها بالزواج من الشاب الذي غادرت معه لاحقا، وأشارت للمشاكل التي حدثت مع أسرتها وأدت لحبسها ومصادرة هاتفها، وقالت إن أسرة الشاب الذي غادرت معه تعرضت لاتهامات بالاتجار بالبشر وملاحقات متعددة. واتهمت إحسان  شركة إم تي أن MTN باستخراج شريحة الهاتف الخاصة بها لشخص آخر، واتهمت الشركة بفقدان المصداقية لاستخراجها للشريحة التي كانت تتحدث بها مع الشاب، واعتبرت ما حدث من الشركة “تضليلا للعدالة” بحسب وصفها.

وكانت قضية إحسان “المولودة في العام 2001”  قد أثارت جدلاً كبيراً داخل السودان وخارجه، وظهر والد الفتاة في تسجيل فيديو انتقدها فيه، واعتبر ما قامت به عملاً له دوافع سياسية ودينية، كما راجت تقارير عن عرض دولة السويد  منح الفتاة والشاب حق اللجوء السياسي.

وفي مقابلة الفيديو قالت إحسان أنها غادرت برفقة الشاب الذي سافرت معه  مساء الثاني من سبتمبر وذهبا إلى مدينة شندي  ثم عطبرة ومنها إلى كل من بورتسودان وأروما وكسلا والقضارف  وسنار و مدني والأبيض والدلنج وامروابة والمجلد وخرسانة والميرم.

شاهد الفيديو :

 

تعليقات فيسبوك