قيادي بالحرية: الحكومة وضعت “الحافر على الحافر”

هاجم القيادي بالحرية والتغيير، بشرى الصائم، الحكومة الانتقالية ومكوناتها بما فيها الحرية والتغيير لفشلها الذريع في عدة ملفات أبرزها معاش الناس، ورأى أن الحكومة الآن تمضي في وضع “الحافر على الحافر”.
وأقر الصائم، في مؤتمر عقدته مبادرة التسامح والسلام المجتمعي بمركز طيبة برس، “الإثنين”، بفشل جميع المكونات بما فيها لجان المقاومة التي انقسمت فضلاً عن انقسام الحرية والتغيير لأربعة توجهات.
وقال أبشر، إن الدولة الآن تمضي في وضع الحافر على الحافر ازاء تفاقم الأزمات، ورأى أن المرحلة الحالية تحتاج إلى العلماء والحكماء والتسامح، مؤكداً أن دورهم في الوقت الراهن مطلوب بشدة، منوهاً إلى أنهم “وقعوا ضحية لأُناس ينشدون الحكم”.
في الأثناء، كشف الأمين العام لمبادرة التسامح المجتمعي، د. محمد المصباح عبد العاطي، عن تعرضه للتهديد بالتصفية، مؤكداً استمرار مبادرتهم، باعتبار أن الواجب يحتم عليه المضي في درب التسامح.
وقال عبد العاطي، إن مجموعة من رجال الأعمال الوطنيين دعموا المبادرة منهم أشرف سيد أحمد الكاردينال من باب الوطنية وتفاعله مع المبادرة.
وجدد المصباح، التزام المبادرة بتنفيذ طرح الإمام الراحل الصادق المهدي لقيام مؤتمر دستوري جامع، مؤكداً سعيهم لمحاربة الاستقطاب الحاد وتحقيق العدالة الانتقالية، معلناً عزمهم الجلوس مع جميع الفعاليات والأحزاب.

تعليقات فيسبوك