باكستان تقر الإخصاء الكيميائي عقوبة للمدانين بالاغتصاب

أصدرت باكستان قوانين جديدة لمكافحة الاغتصاب تستهدف إصدار أحكام بشكل أسرع وفرض عقوبات أكثر صرامة، تتضمن استخدام عقاقير طبية لخفض الرغبة الجنسية لدى المدانين، فيما يعرف بالإخصاء الكيميائي. وينص قانون مكافحة الاغتصاب، الذي وقعه الرئيس الباكستاني اليوم الثلاثاء، على إنشاء محاكم سريعة خاصة في جميع أنحاء البلاد للنظر في قضايا الاغتصاب، تتوخى البت في القضايا في غضن ستة أشهر.

وينص القانون على إخصاء بعض المجرمين كيميائياً، كما يقر إنشاء سجل وطني لمرتكبي الجرائم الجنسية.

وكانت الحكومة الحالية قد تعهدت باتخاذ إجراءات صارمة عقب الاحتجاجات على جرائم العنف الجنسي.

وكانت واقعة اغتصاب جماعي لامرأة عالقة على طريق سريع مع أطفالها الصغار، بالقرب من لاهور، قد أثارت غضبا واسعا في المجتمع الباكستاني، مؤخرا.

تعليقات فيسبوك