ملامح  الخطة الاستراتيجية لقوات الشرطة في ٢٠٢١

الخرطوم :سناء المادح

كشف رئيس الادارة العامة للتوجيه والخدمات ورئيس اللجنة العليا للاحتفال الشرطة السودانية الفريق شرطة رزين سليمان مصطفي عن ملامح  الخطة الاستراتيجية لقوات الشرطة في العام ٢٠٢١ والتي  ترتكز علي تجويد الاداء في كافة الخدمات التي تقدمها الشرطة للمواطن المتمثلة في خدمات استخراج الاوراق والمستندات الثبوتية والمعاملات المرورية وترخيص السلاح وغيرها من الخدمات،  واشار الفريق رزين لدي مخاطبته المؤتمر الصحفي لتدشين اعياد الشرطة السودانية، بدار الشرطة ببري والذي جاء تحت شعار (الشرطة مهام تتعدد وخدمات تتجدد )، اشار رزين ان الدولة تمر بظروف اقتصادية معقدة وتعمل الشرطة في ظل الامكانيات المتاحة،  موضحا ان الشرطة تسعي في خطتها للعام القادم لتدريب وتاهيل منسوبيها،  وقال زرين ان ادارة الجوزارات فرغت من استخراج  (٤٠)  ألف جواز من جملة (٨٢)ألف،  كاشفا عن ان الترتيبات اكلمت لانسياب عملية استخراج الجواز الالكتروني، واشار الفريق رزين الي ان الوضع الاقتصادي ساهم في تذايد الجريمة والتفلتات خاصة في اسواق ليبيا وصابرين والتي تعتبر مرتعا خصبا لاوكار الجريمة والمجرمين الامر الذي استدعي نشر قوات شرطة السواري والنجدة بتلك المناطق ، مشيرا الي ان وضع الوجود الامني تحت السيطرة وان الاجانب تم حصرهم وتسجليهم مما لا يشكل خطر عن الوضع بالولاية، واشار الي ان  دخول الحركات جاء وفقا للترتيبات الامنية التي وقعت بين الحكومة وتلك الحركات وان وجودها بالعاصمة يساهم في دعم الأمن والاستقرار بالولاية ولا يشكل خطر علي الامن ،  نافيا ان يكون الوضع السياسي الراهن قلص من اداء الشرطة ، وموضحا ان الشرطة تعي دورها تماما في ظل المتغيرات عقب ثورة ديسمبر وهي حماية للديمقراطية وضبط ايقاع العمل الامني والسياسي بالبلاد،  وكشف رزين  الي الاحتفالات سوف تنطلق في الثامن عشر من ديسمبر الجاري بساحة الحرية  وسوف يختصر هذا العام علي شرطة المرور والسواري والدفاع المدني مع   مراعات الاشتراطات الصحية المتعلقة بجائجة كورونا.   اوضح دير الادارة الاعلام والعلاقات العامة بوزارة الداخلية والناطق الرسمي باسم الشرطة د.عمر عبد الماجد  عن ان شرطة النجدة  تتلقي عدد(٨٠) الف مكالمة في اليوم بواقع مكالمة  في كل ثانية وكشف  عبدالماجد  عن  ان تنامي ظاهرة العشوائيات  باطراف مدن ولاية الخرطوم ادي لبروز  الظواهر السالبة وساهم بقدر  كبير  في تمدد الجريمة وانتشار  العصابات  التي تتخذ من اطراف العاصمة وكرا للجريمة ، موضحا عن ان  رئاسة الشرطة شرعت في اعداد خطة استراتجية لتوسعة مواعين شرطة النجدة لتغطية كافة اجراء  الولاية دحرا للجريمة والتفلاتات الامنية .

ومن جانبه كشف مدير الادارة العامة لشرطة المرور  اللواء شرطة (حقوقي)مدثر نصر الدين عبدالرحمن عن وجود عقبات تعترض عمل إدارته مما اثر سلبا عن انسياب حركة المرور بمدن العاصمة الخرطوم خلال الفترة الماضية، وعزا مدثر ذلك لدخول اعداد كبيرة من المركبات والدرجات النارية التي لا تحمل  لوحات، وكشف مدثر خلال حديثة عن ترتيبات ادارية تم التخطيط لها للحد من عملية تهريب المركبات والدرجات الغير مغننة للخرطوم، فضلا عن تكوين لجنة بتوجية من مدير عام الشرطة الفريق أول حقوقي عزالدين الشيخ، تترأسها هيئة الجمارك بالتنسيق مع شرطة المرور  وشرطة الولايات فيما يتعلق بالمركبات التي تسير بدون لوحات، مشير إلي ضبط أكثر من (٢) الف مركبة تم حجزها بواسطة الجمارك  لحين تكملة اجراءاتها، موضحا أن ادراته تسعي بخطي حثيثة لحسم ظاهرة المركبات والدرجات الغير مغننة والتي يتم ادخلها عن طريق التهريب من الولايات.

تعليقات فيسبوك