اغتيال غامض لكبير علماء الذرة الإيرانيين

اغتيل كبير علماء الذرة الإيرانيين محسن فخر زاده بالقرب من العاصمة طهران، حسبما أكدت وزارة الدفاع الإيرانية.
وفارق فخرزاده الحياة في المستشفى بعد تعرضه لهجوم في مقاطعة دماوند.
وأفادت تقارير بوسائل إعلام إيرانية بأن مهاجمين أطلقوا النار على سيارته.
وتعتبر وكالات استخبارات غربية فخرزاده المسؤول عن برنامج سري للأسلحة النووية في إيران. وتفيد تقارير بأن دبلوماسيين يصفونه بأنه “أبو القنبلة الإيرانية”.
ويأتي الاغتيال وسط تجدد القلق من زيادة كمية اليورانيوم الذي تخصبه إيران، والذي يعتبر متطلبا لتوليد الطاقة النووية السلمية وكذلك لإنتاج أسلحة نووية.
وتقول إيران على أن برنامجها النووي يخدم أغراضا سلمية فقط.
وكان 4 علماء إيرانيين قد اغتيلوا بين عامي 2004 و2012. واتهمت إيران إسرائيل بالضلوع في عمليات الاغتيال. وكان اسم فخرزاده قد ذكر في خطاب ألقاه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن برنامج إيران النووي في شهر مايو عام 2018.

تعليقات فيسبوك