تقديم “موت زيوس” بمسرح قاعة الصداقة وسط حضور كبير

شهد مسرح قاعة الصداقة بالخرطوم مساء يوم الخميس تقديم مسرحية “موت زيوس” للمخرج الأسباني ماركو ماغوا تأليفا وإخراجا، والتي قام بتمثيلها طلاب معهد الموسيقى والمسرح بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا.

المسرحية حضرها وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح ومدير وأساتذة جامعة السودان، وجمع من طلابها، بالإضافة لطاقم السفارة الأسبانية بالسودان وممثلين وضيوف من مشارب مختلفة. وتفاعل الجمهور الذي حضر المسرحية من الأداء المتميز الذي قدمه الممثلون السودانيون واللمسات الإخراجية للمخرج الأسباني ماغوا . وحظيت المسرحية بتغطية إعلامية كبيرة.

المسرحية التي قدمت باللغة العربية الفصحى من تمثيل الفنانين السودانيين الشمباتي محمود، سيزا محمد سوركتي، مختار النور عمر عثمان، إيمان حسن عبد الله، سارة آدم حمدون وحمزة النور.

والمسرحية من إنتاج السفارة الإسبانية في الخرطوم وبرنامج ACERCA للوكالة الإسبانية للتعاون الدولي، وبالتعاون مع كلية الموسيقى والدراما في السودان ومؤسسة البيت العربي، وتدور أحداثها حول حرب دامية، تدفع ثلاث نساء ورجل واحد للهروب إلى بلد آخر. منهم ضحايا اغتصاب ومنهم امرأتان حوامل تضع إحداهما مولودها في بداية المسرحية. هؤلاء البؤساء ليس لهم حل آخر سوى طلب اللجوء والأمان في أرض أجنبية، فيقرر أصحابها إخضاع القرار للتصويت.

وتم استلهام المسرحية من  مسرحية “Iketides” للكاتب اليوناني إسخيلوس ويتألف طاقمها الفني من الشاعر العراقي عبد الهادي سعدون الذي نقل النص الأصلي للغة العربية ومصمّم الإضاءة الإسباني Roberto Cerdá والفنان الإسباني Lázaro Totem في الرسم التوضيحي وتصميم جرافيك الإعلان والسوداني محمد جبريل، للسيناريو وندى المدكوري ومن إخراج الإسباني ماركو ماغوا.

تعليقات فيسبوك