حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة: اتفاقية جوبا ناقصة ولن تقود لسلام حقيقي

انتقد رئيس “حركة العدل والمساواة الجديدة” عثمان آدم أتيم نائب إتفاقية جوبا قائلاً ان ما حدث بجوبا “يعتبر ناقصاً ولن ينتج سلاماً حقيقياً لأنه عبارة عن إتفاقيات ورقية للمحاصصات السياسية”

وطالب  الحكومة بالإلتفات “للقضايا الهامة بعيداً عن سلام جوبا الذي لم يركز الناس فيه إلا على غياب الحلو وعبد الواحد”. وأضاف في المنبر الصحفي  الذى عقد بطيبة برس : “نحن ملتزمون بوقف إطلاق النار من جانبنا في الحركة ولكن قوى الحرية والتغيير كحاضنة سياسية فشلت في ما يليها لإدارة البلاد في مختلف الملفات الإقتصادية والعدلية والأمنية وكل قضايا السلام كما تم إقصاؤنا بشكل ممنهج.”

ووصف الطيب رابح أحمد بشير حاكم إقليم الشرق بالحركة أزمة الشرق بالسياسية. وقال “أزمة الشرق سياسية بامتياز وهناك أيادي وظفت القبلية والجهوية التي تعاني منها  كسلا من أجل تأجيج صراع الشرق الذي أضرت به قضية المسارات بشكل واضح”.

واضاف : حركتتا ثورية قومية تؤمن بالحكم الفيدرالي والقيادة الشبابية ومطالبها كما نرفض سياسة المحاور ونطالب بأن تقوم علاقاتنا مع الدول على أساس المصالح فقط”.

تعليقات فيسبوك