سخرت من “الدايت” وأكلت ما حلا لها: وفاة أكبر معمّرة في بريطانيا

توفيت جوان هوكارد،  وهي أكبر معمري بريطانيا عن عمر ناهز 112 عاما.

وقد شاركت هوكارد عيد ميلادها يوم 29 مارس 1908 مع أكبر رجل في بريطانيا بوب ويتون، الذي توفي في منطقة هامشير في مايو الماضي. وتوفيت هوكارد في بيتها في مقاطعة دورسيت، حسب ما أفادت به عائلتها.

وقالت العائلة إن جوان كانت تؤمن بعدم وجود أي سر في العمر الطويل، وإنها كانت “تحب تناول الزبدة والقشدة، وتسخر من فكرة الحميات الغذائية”.

ونشأت جوان في كينيا مع والدها الذي كان ضابطا في الإدارة الاستعمارية البريطانية. وتعملت في مدرسة داخلية في منطقة ساسيكس في إنجلترا، وعملت بعدها طاهية بفندق في جنيف. وفي بداية الحرب العالمية الثانية عملت سائقة لسيارات الإسعاف، ثم انتقلت إلى الساحل الجنوبي، لتصبح بحارة، إذ تعلمت المهنة وهي طفلة عندما كانت تزور جدتها في منطقة ليمينغتون.

وتزوجت غيلبرت هوكارد الذي كان مثلها شغوفا بالملاحة والسفر. وعندما توفي في 1981 انتقلت لتعيش في ليليبوت. ويصفها أقاربها بأنها “كانت دائما ذات شخصية مستقلة، ولم يكن غريبا عنها أنها رفضت بطاقة تهنئة من الملكة عندما بلغت من العمر 100 عام، لأنها لم تكن تريد أن يعرف الناس عمرها. وصورت هوكارد مع ويتون في مارس عندما احتفلا بعيد ميلادهما الـ 112.

تعليقات فيسبوك